الجعواني و5 أشخاص من مكونات “الماص” يشفون من “كورونا”

كشفت التحاليل المخبرية شفاء الحالات الست بفريق المغرب الفاسي لكرة القدم، التي تأكدت إصابتها الأسبوع الماضي، بفيروس كورونا المستجد، بينهم منير الجعواني، مدرب الفريق.

وأكدت مصادر مقربة من محيط الفريق الفاسي، أن التحاليل المخبرية التي أجرتها الحالات الست، جاءت نتائجها سلبية، إذ من الممكن أن يغادروا المستشفى مساء اليوم الثلاثاء.

وكان مصدر مسؤول بإدارة “الماص” قد أكد لـ”هسبورت” الأربعاء الماضي، إصابة مدرب الفريق منير الجعواني بالفيروس، بالإضافة إلى أحد أفراد الطاقم التقني وثلاثة لاعبين، وإحدى الكاتبات داخل إدارة النادي.

وكما أكدت “الجريدة” أمس الاثنين، حسب مصدر داخل الفريق، فإن المسحة الثالثة التي أجراها “الماص”، أكدت وجود أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا، موزعة على ثلاثة لاعبين وعضو عن الطاقم التقني، لفريق العاصمة العلمية، وذلك بسبب مخالطتهم للأشخاص الذين تأكدت إصابتهم في وقت سابق.

ويعتبر المغرب الفاسي أكثر الأندية تضررا من وباء كورونا، حيث بلغ عدد المصابين إلى حدود الساعة 10 حالات مؤكدة، والفريق تنتظره مباراة يوم غد الأربعاء، أمام جمعية سلا، لحساب منافسات القسم الاحترافي الثاني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*