نقابة المدربين الاسبان تنتقد الجامعة المغربية لكرة القدم بسبب اتحاد طنجة

 

أفادت نقابة المدربين المحترفين الإسباني هذا الأحد أن فريق  اتحاد طنجة ، الذي يقوم بتدريبه الاسباني خوان بيدرو بينالي ، اضطر للعب يوم الثلاثاء على الرغم من أن لديه 26 مصابا COVID-19.  بما في ذلك المدرب الإسباني نفسه ، الذي تجعله صحته الدقيقة شخصًا خطرًا.

وفقًا لنقابة المدربين الاسبان فإن بييدرو بينالي 51 عامًا ، “مريض بـ COVID-19  قد أخبرته الجامعة المغربية لكرة القدم ان فريقه ، الذي يوجد فيه 26 مصابًا ، مطالب باللعب  في غضون أيام قليلة دون الحجر الصحي”  .

وبحسب النقابة ، فإن بينالي “يأخذ سينتروم (مضادات التخثر) والكورتيكوستيرويدات حتى لا يؤدي المرض إلى تفاقم وضعه. إنه شخص معرض للخطر وقد أصيب بحمى شديدة لمدة ثلاثة أيام”.

وتؤكد النقابةالاسبانية أن بينالي “يمر بأصعب اللحظات في مسيرته الرياضية” ويطالب الجامعة المغربية بعدم إجبار الفريق على اللعب دون المرور بالحجر الصحي.

تقول نقابة المدربين : “الصحة في الوقت الحالي هي أهم شيء نظرًا لوجود 26 موظفًا مصابًا بـ COVID-19”.

وتضيف “إنها بلا شك لحظة حساسة للغاية في حياته و و اننا ندعمه في هذا الظرف كما نطالب الجامعة المغربية  بعدم اجبار فريق اتحاد طنجة  على المنافسة في هذا الوضع”.

وشكر بينالي عبر مواقع التواصل الاجتماعي “الجميع على الدعم الذي تلقوه في هذه الأوقات العصيبة”.  وقال “نيابة عني ونيابة عن جميع اللاعبين والجهاز وأعضاء فريق اتحاد طنجة شكرا لكم”.

و تنتظر فريق  اتحاد طنجة يوم الثلاثاء 11 غشت ، مباراة من الدورة الحادية والعشرين من البطولة الوطنية المحترفة على أرضه أمام نهضة بركان.

ويحتل اتحاد طنجة ، الذي توج بلقب الدوري للمرة الأولى في موسم 2017/2018 ، المركز الخامس عشر وما قبل الأخير في الترتيب ، متقدما على الرجاء بني ملال.  كلاهما ، في أماكن مهددة بالنزول الى الدوري الثاني.

المصدر : لافانغوارديا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*