الرجاء ترفع شعار التحدي. وتنال اللقب12

المشهد الرياضي:
الرجاء ترفع شعار التحدي. وتنال اللقب12
م.قنبوعي
نجح فريق الرجاء البيضاوي في الفوز على اىجيش الملكي في كلاسيكو ملغوم بهدفي الحافظي الذي رفع بورصة اىفريق الفريق الى البرج العالي في الدقيقة 90 من المباراة، في وقت كانت الانظار تتجه صوب الوداد المنتصرة على الفتح وبركان الفائزة باسفي .
الرجاء عرفت من اين تؤكل الكتف وهي التي واصلت المسار بالنفس الثالث لاأوله ولا ثانيه قادمة من الصفوف الخلفية لمبارياته المؤجلة نحو نقطة وصول كل الفرق لمرحلة تكافؤ الفرص، ليتواصل معها عنصر التشويق والاثارة مع انكباب اصحاب الحسابات لإعطاء نقطة لهذا الفريق وثلاث للاخر ونقطتين لطرف اخر .
طبعا الرهان تواصل الى اخر رمق من بطولة إستثنائية في ظل التباعد اىبشري لظرفية كوفيد 19بفراغ الملاعب ومدرجاتها وحمولاتها من جمهور المستديرة ودوره الريادي في إذكاء عنصر اىحماس في نفسية لاعبي الاندية كنقطة مساعدة الفرق ولاعبيها.
فوز الرجاء حصل بقدرة قادربعدما كانت على وشك ضياع اللقب رغم تعادلها امام الفريق العسكري الذي تغير جلده و اضحى يشكل بالفريق المشاكش وتحول من فريق مهلهل بحكم نتائجه السابقة ليستعيد نغمة الفوز وتمكن من وصول الصفوف الامامية بحكم العمل الذي قام به اىمدرب طالب ليصنع به فريق مهاب الجانب على سكته اىصحيحة. إلا ان عزم وإصرار اولاد القلعة الخضراء كان لهم رأي وللحفاظ على اللقب بالبيضاء خصوصا وان فريق الجيش في سنوات الالفية الثانية 2005 و2010ان ازاح الرجاء من لقبين .قلت عزم لاعبي الرجاء في معانقة اللقب12 كان بنقطةمفصلية وتدارك الحافظي بمعية بانون ومتولي من صنع الفرحة اىعارمة ويتفاجأ المهتمين والملاحظين في وقت كانت اىحسابات تؤهل اىوداد للقب بهدف تاريخي. باقدام اىحافظي في الانفاس الاخيرة من اللقاء مبددا حلم الوداد اىتي استعادت قمة اىترتيب في لقاء هيتشكوكي بالرباط امام الفتح من دقائق اىمباراة الاخيرة.غير هدف الحافيظي اىقاتل رفع به شعار اىتحدي في قمةكلاسيكية. و بذلك تضمن مكانها ضمن ابطال اىعصبة الافريقية الى جانب اىغريم التقليدي الوداد اىواصل للمحطة السادسة لعصبة الابطال بينما نهضة بركان ضمنت موقعها في بطوىة اىكاف
هنيئا للنسور الخضر باللقب رقم 12عبر التاريخ الكروي في بطولة ليست كباقي البطولات اىسابقة.و وسط صراع محتدم بين الثلاثي اىرجاء الوداد نهضة بركان حتى أخر ثواني اىبطولة من نهايتها

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*