دوري الأمم الأوروبية: إيطاليا تلعب في بيرغامو كرسالة أمل للمدينة

ارتبط اسم مدينة بيرغامو بجائحة فيروس كورونا المستجد مع بداية تفشي الوباء في إيطاليا في فبراير الفائت، وها هي كرة القدم تكرّمها باستضافة منتخب بلادها نظيره الهولندي ضمن منافسات دوري الأمم الأوروبية اليوم الأربعاء.

يستضيف منتخب “الأتزوري” ضيفه “البرتقالي” ضمن منافسات الجولة الرابعة من المجموعة الأولى للمستوى الأول في بيرغامو، بعد أن خاض مباراته الوحيدة السابقة على أرضه في نسخة هذا العام في فلورنسا أمام البوسنة والهرسك.

قال غابرييلي غرافينا، رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، في شتنبر الفائت عندما أعلن نقل المباراة من ميلانو إن “العودة إلى بيرغامو هي واجب لكرة القدم وبادرة أمل لجميع المشجعين”.

كان يأمل غرافينا حينها أن يوجد بعض الجماهير في الملعب، إلا أن الحالة الصحية لن تسمح بذلك. إذ أن العدد المسموح به في الملاعب الإيطالية لا يجب أن يتعدى الألف شخص وقد يتم تخفيضه قريبا.

ستبقى الأبواب موصدة بوجه الجماهير مساء اليوم الأربعاء، إلا أنه تمت دعوة رؤساء 243 بلدية من مقاطعة بيرغامو الواقعة في إقليم لومبارديا شمال البلاد، إضافة إلى وفد يمثّل المستشفيين الرئيسيين في المدينة لحضور المواجهة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*