ن.بركان الم.الفاسي قمة منافسات البطولة الاحترافية من جولة ثانية 

سياسي/ مصطفى قنبوعي 

اصطدام كروي قوي يسرقه حديث قمة مباريات الجولة الثانية في برنامج مباريات القمة بين نهضة بركان بمواجهته للمغرب الفاسي .
كل فريق ربح نقط الجولة الاولى بالفوز .
لكن قمة المباراة تكمن في إختلاف الرؤية التكتيكية والفنية والمهارات الفردية للاعبب كل فريق.
الفريق البركاني يسكل في الاونة الاخير بالفريق الاكثر شراسة في تنافسيته الى جانب قطبي الدارالبيضاء .يكفي انه حاز على كاس الكاف وتنتظره مباراة السوبر الافريقي امام فريق القرن الأهلي والتحصيلة الحاصلة في عودة الفريق المغرب الفاسي لقواعده ولمحرابه الاساسي بفريق مخضرم بانتدابات الاكثر تحربة ومراس   كغيلة باصطدامها بالقوة الضاربة للفريق البركاني في مباراة تحديد واولوية الفريقان معا  كمنطلقة حقيقي لماكنيزمات محركات كل فريق.
في المقابل يلتقي فريقي الجيش الملكي والمغرب التطواني في مباراة لاتحتمل الهزيمة وكل فريق دشن الموسم بالهزيمة ومن خلال التحليلة المنطقي لايقاع واسلوب كل فريق من رحم المباراة السابقة يتضح ان الجيش الملكي يملك مفاتيح الفوز وعلى اعتبار ان هزيمته امام المغرب الفاسي عاكست هيمنته الميدان لسوء التركيز امام مربع عمليات اىتسجيل بينما المغرب التطواني رسم ملامح فريق على غير عادته وتنتظره راهنية حزم الاحزمة قبل فوات الاوان المؤشرات تمنح الفريق العسكري-مفاتيح الفوز ..
وفي الواجهة الثالثة من مباراة ليلة اليوم بين شباب المحمدية ونهضة الزمامرة تجرنا لنطرح السؤال العريض  هل يمكن لنهضة الزمامرة المنهزمة امام نهضة بركان قادرة على مجابهة ترسانة بسرية للمحمدية  عادت لقسم الكبار بقوة انتدابات تطوير وتنويع في جاهزيتها وبهرمية سن الفتوة .. سؤال نطرح من بأية اانصاف وبمعدل..؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*