من السنغال وبدون الحافيظي .. الرجاء يواجه تونغيت وعينه على خطف نتيجة إيجابية قبل الدخول في برنامج صعب

يستعد فريق الرجاء الرياضي مساء يومه الثلاثاء للعب أولى مبارياته في عصبة الأبطال الإفريقية لكرة القدم، بحيث سيواجه فريق تونغيت السنغالي، وذلك لحساب لقاء الذهاب من الدور الثاني عن المسابقة الإفريقية لكرة القدم.

ويسعى الفريق الأخضر الذي يقوده المدرب الوطني جمال السلامي إلى تحقيق نتيجة إيجابية على أرضية ملعب لات ديور قبل لقاء الإياب في دونور، في مباراة سيكون الرجاء منقوصا خلالها من اسم بارز وهو متوسط الهجوم عبد الإله الحافيظي، والذي تعرض للإصابة في مباراة الفريق ضد النهضة البركانية.

وحطت بعثة الرجاء الرياضي الرحال في الديار السنغالية عبر طائرة خاصة، قبل أن يشرف السلامي على حصة وقعت عليها المجموعة بهدف الدخول في أجواء بلد الخصم من جانب المناخ إلى جانب إزالة العياء وإرهاق السفر، بالإضافة إلى الوقوف على جاهزية المجموعة لهذه المباراة الحاسمة.

الرجاء الرياضي يطمح إلى التوقيع على مباراة إيجابية بالسنغال قبل الحلول بالمغرب من أجل الدخول في برنامج مملوء بالمباريات، بداية بمواجهة شباب المحمدية مع نهاية الأسبوع، قبل لقاء الوداد الفاسي لحساب الدور الثاني والثلاثين من مسابقة كأس العرش المغربي يوم الثاني من يناير المقبل، النسور الخضر يعودون لاستقبال “تونغيت” السنغالي برسم لقاء الإياب عن الدور الثاني من عصبة الأبطال، وصولا بمباراة العودة لحساب الدور نصف النهائي من كأس محمد السادس للأندية الأبطال ضد فريق الإسماعيلي يوم الحادي عشر من نفس الشهر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*