ديربي الشرق بين المستحيل والممكن…اتحاد طنجة والمصير الآخر بالزمامرة

 

ع.خبار
تختتم اليوم الاحد منافسات الجولة الخامسة من منافسات البطولة الاحترافية المغربية باجراء ثلاثة مباريات ،تسرق من حديث  واهتمامات الملاحظين والمحللين.
من بين ابرزها…مباراة ديربي الشرق…حيث يلتقي فريق مولودية وجدة كواحد من الفرق التي تتخبط في مؤخرة ترتيب عام الاندية وجملة مشاكل طفت بمحيط الفريق لنهاية حبل الود بين المدرب وادو والمكتب المسير اضافة لاستقالة ناطقها الرسمي.
واتجاه المسؤولين في البحث عن مدرب بديل لوادو الذي قد يكلف الفريق مزيدا من تبعات مطالبه لمستحقاته .كمزيد من خنق الفريق في ازمته الماليةوهي كلها عوامل تضع الفريق الان امام الخيار الوحيد بين امكانية الخروج بنيجة ايحابية تبدد غيوم المشاكل  وبين استحالة نهضة بركان كي تكبو مرة اخرى وعلى اساس حدوها على منافسة مربع  اندية اللقب. وعينها…الدفاع عن لقبها الافريقي.
في ديربي الشرق مباراة بين  المطرقة والسندان
ايضا تستأثر مباراة نهضة الزمامرة الفائزة في الدورة السابقة بوجدة  باستضافتها اتحاد طنجة الراغبة في مواصلة التمسك بزمام الزعامة الى حانب الرجاء وعينها على ثلاث نقط لتأمين مواصلة مسلسل الانتصارات لكن المصير الاخر لاتحاد طنحة يصطدم برغبة نهضة الزمامرة في ولوج خانةالانتصارات .وتفاديا لازمة الارقام المقلوبة
وتشكل مباراة حسنية اكادير بأولمبيك اسفي بمعادلات  رقمية متفاوتة
حسنية اكادير تعيش على غير العادة بمسلسل نتائح متدبدبة .ومدربها اصبح في عين العاصفة في حين يكون فريق اولمبيك أسفي أكثر هدوء في مسيرته الحالية.بنتائج مهمة تخول له دخول مربع فرق المطاردة للصفوف الامامية .في اكادير كل شيء محتمل بمؤشرات المفاحاة ..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*