نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي لكرة القدم يستنكر “المجزرة” التحكيمية التي كان ضحية لها أمام نادي الشباب الرياضي السالمي

 

قال نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي لكرة القدم انه يستنكر المجزرة التحكيمية التي كان ضحية لها أمام نادي الشباب الرياضي السالمي ويؤكد استعداده الدفاع عن حق النادي بكل مسؤولية وفي إطار القانون.
وأكد النادي في بلاغ توصلت به” سياسي” انه تابع المكتب المديري لنادي الاتحاد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، كجميع المهتمين بالبطولة الوطنية الاحترافية الثانية، المهزلة التحكيمية الجديدة التي سجلتها مباراة الأسبوع الخامس بين فريق الاتحاد البيضاوي وفريق الشباب السالمي، والتي جرت بينهما على أرضية ملعب الرازي ببرشيد، زوال السبت 26 دجنبر 2020، والتي ساهمت بشكل كبير، وواضح، في التأثير على نتيجة المباراة، حيث تعرض نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي لظلم وحيف واضحين للعيان.
وإذ يستنكر المكتب المديري لنادي الاتحاد الرياضي البيضاوي، المستوى الهزيل والصادم لطاقم تحكيم المباراة بقيادة حكم الوسط، عبد الواحد فاتحي، ويدين، في الوقت نفسه، القرارات الظالمة التي اتخذها وعلى رأسها حرمان فريقنا من ضربتي جزاء واضحتين، رفض الإعلان عنهما، رغم أنه كان قريبا من العمليتين، مانحا الامتياز للفريق المضيف، ناهيك عن الأخطاء الوهمية المحتسبة ضد فريقنا، والمرفوقة بالبطائق الصفراء التي وجهت للاعبينا، للحد من إمكانياتهم، وإرهابهم، وهو السلوك الذي تسبب في خسارة غير مستحقة للاتحاد البيضاوي.
والاتحاد البيضاوي، الذي أكد، ويؤكد، على الدوام، احترامه لجميع منافسيه، وعلى رأسهم نادي الشباب الرياضي السالمي الذي لا يحتاج لأي مساعدة من أي حكم، للفوز، وتحقيق نتيجة إيجابية، فإنه يجدد تسجيل احتجاجه بشدة على ما جرى في هذه المباراة، ومبارتين سابقتين، أمام شباب أطلس خنيفرة، ونادي أولمبيك خريبكة، مع احترامنا للفريقين.
وبناء عليه اعلن للمعنيين وللرأي العام ما يلي:
– إننا نحمل ثلاثي التحكيم الذي كان وراء هذه المهزلة التحكيمية كامل المسؤولية.
-استعدادنا للمضي قدما في جميع الإجراءات القانونية التي من شأنها أن تحفظ حقوق فريقنا وتضمن له ولجميع الفرق المتنافسة مبدأ “تكافؤ الفرص”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*