مباراة الفتح الرباطي _المغرب التطواني بين المطرقة والسندان

مصطفى قنبوعي
تشد مباراة الفتح الرباطي بالمغرب التطواني عيون الملاحظين ليلة اليوم بالرباط على ارضية ملعب  الامير مولاي  الحسن على انها من مباريات قمة الجولة 11
الفتح التي تبحث عن فرض هويتها ضمن مربع الاقوياء لازالت تبحث عن خصوصيتها في ظل اعتماد طاقممها التقني على تغيير جلد الفريق بمنح الفرص للطاقات الواعدة من مدرسة الفريق ليكون لها حضور قوي مع مرور الدورات كما ابانت عنه خلال مبارتها السابقة امام المغرب الفاسي
بينما فريق المغرب التطواني الذي عرف من خلال مبارياته الاخيرة انه في طريق تصاعدي بقيادة  مدربه الدريدب وعرف من  اين تؤكل الكتف بخروجه من سكة طابور الفرق المتذيلة نحو الفرق المتنافسة على افق الوصول لمراتب مربع الاقوياء تبقى مبارتها اليوم امام طموح فنوة عناصرها بين سندان ومطرقة الاهداف تلتي تنذر بها المواجهة في دل بحث الفتحيين عن طريق الفوز الذي غابت عنه واكتفت بمسلسل التعادلات عكس المغرب التطواني الذي عرف كيف ينقض على سبورة الاهداف والفوز.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*