الإصابة تبعد فاسكيز عن الريال إلى نهاية الموسم

ودع لوكاس فاسكيز، لاعب ريال مدريد، ما تبقى من الموسم بعدما أثبتت أشعة رنين مغناطيسي خضع لها اليوم الأحد، معاناته من “التواء في الرباط الصليبي الخلفي” بالركبة اليسرى سيبعده عن الملاعب ثمانية أسابيع، بينما مازالت الشكوك تدور حول وضع الأوروغواباني فيدي فالفيريدي.

وكان فاسكيز قد غادر مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة أمس السبت، التي انتهت بفوز الريال 2-1، في الدقيقة 43 بعد التحامه بلاعب البرسا سرجيو بوسكيتس ما ادى لشعوره بآلام في الركبة.

أما فالفيردي فغادر الملعب وهو يعرج في الدقيقة 61 بعد شعوره بآلام.

وخضع فالفيردي لفحوصات اليوم، أيضا، وأفادت مصادر من الريال لـ(إفي) بأنه يعاني من ضربة قوية في باطن القدم وهناك شكوك حول إمكانية لحاقه بمواجهة ليفربول الأربعاء المقبل، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*