خاليلوزيتش في واد والكرة في واد

سياسي: مصطفى قنبوعي
واصل الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش سياسة التجريب  في ترسانة بشرية مخضرمة  مابين القدامى والجدد بما فيها عناصر البطولة الاحترافية.
منذ مجيء وحيد خاليلوزيتش على رأس العارضة التقنية للمنتخب المغربي لم نقف على حقيقة ماذا يريد ان يصنع لنا وحيد من منتخب يعيش على سياسة النداء الاستغناء الاقصاء في الاسماء الواضح ان الناخب الوطني في واد والكرة في واد .
في مباراة مالي بالامس لم نرى الاسود الأطلسية تزأر  وتدغدغ أرضية الملعب بالنداء على الكرة لهندسة شمولية لرقعة الملعب ولم نشاهد في خطة وحيد2/5/2 سوى عرض وأداء باهث  في واد لايمت بصلة لتحضير دخول غمار التصفيات  المؤهلة لكأس العالم 2022 قبل حلول شهر شتنبر   وربما اننا نسير على العكاكيز في غياب أي تشكيل قار واساسي يزيدنا  ثقة بما ينتظر المنتخب المغربي…
صحيح  لنا من القطاع الغيار من لاعبين كبار ووجب علينا أن نهمس في اذان وحيد كفى من  مسار البحث والتجريب، قد تجاوز أوانه وحان وقت استدراك  ماهو متعلق بتحضير منتخب واقف على الارجل بثباث ولم يعد مسموحا بمزيد من تراكم أخطاء التجريب.
ما يمكن فهمه في ودية غانا ان الخصم قدم درس منتخب بلعب كرة متطورة لتقنيات ولمهارات فردية. وعرى لنا غياب رجل التغطية والتنسيق لمنظومة خطة  شلت من تحرك العناصر الوطنية  على مدار تسعون دقيقة من دون إقناع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*