أولمبيك خريبكة أكد أن اللاعب رفض في وقت سابق تمديد العقد مقابل 30 مليونا

اقترب عماد الرقيوي، من توقيع عقد مبدئي مع أولمبيك آسفي، حيث تفصله جزئيات مادية بسيطة لخوض ثاني تجربة في البطولة الوطنية الاحترافية، بعد الأولى التي كانت مفيدة مع أولمبيك خريبكة، قبل أن تسوء في الأشهر القليلة الماضية، بدليل أن المدرب التونسي أحمد العجلاني، أبعده عن الرسمية، وحتى عن كرسي الاحتياط، بدعوى أنه لم يلب طلبات المكتب المسير في تمديد عقده الذي ينتهي شهر يونيو القادم.

     ويسارع مسؤولو أولمبيك آسفي، الوقت والزمان، للظفر بصفقة عماد الرقيوي، الذي يعد من أجود لاعبي البطولة الاحترافية، خاصة أنه منح القيمة المضافة للخط الأمامي لأولمبيك خريبكة، وهو الذي اعتمد عليه يوسف لمريني، والفرنسي فرانسوا براتشي، وعبد الخالق اللوزاني، وفؤاد الصحابي، في مجموعة من المباريات المصيرية، ليساهم بقسط كبير في ضمان كرسي البقاء خلال المواسم الماضية في قسم الكبار، كما أحرز أهدافا حاسمة من تسديدات قوية، كان آخرها أمام الجيش الملكي، عن الدورة 08، وأيضا أمام زملاء عبد الغني معاوي، برسم الجولة 10.

     وأكد مصدر مقرب من المكتب المسير لأولمبيك خريبكة، أن عماد الرقيوي، رفض في وقت سابق، تمديد عقده لموسمين، مقابل مبلغ مالي قيمته ثلاثون مليون سنتيم، حيث طالب بالمزيد، الأمر الذي عجل بدخول المفاوضات الباب المسدود، ليقترب من توديع “لوصيكا” نهاية شهر يونيو، والوجهة المقبلة ستكون أولمبيك آسفي، علما أن اللاعب السابق للراسينغ البيضاوي، تابع ديربي عبدة كادلة في نسخته 20، من ملعب المسيرة الخضراء، بين القرش المسفيوي والدفاع الحسني الجديدي، رفقة وكيل أعماله، يوم (الأحد) ثامن مارس الحالي.

     وفي سياق متصل، يخوض عماد الرقيوي بشكل عادي حصصه التدريبية رفقة عناصر أولمبيك خريبكة، احتراما لبنود العقد الذي لا زال يربطه بالفريق الفوسفاطي، لكن المدرب أحمد العجلاني، يبعده في آخر المطاف، رغم أنه من العناصر التي بشأنها أن تساهم في تحقيق النتائج الإيجابية داخل وخارج القواعد، ويحرز أهدافا حاسمة، كما أنه ترك خصاصا مهولا في الخط الأمامي.

     يشار إلى أن عماد الرقيوي، الذي التحق بأولمبيك خريبكة، يوم 23 يوليوز 2011، قادما من الراسينغ البيضاوي، أي بعد تتويجه هدافا للدوري الثاني، أحرز هذا الموسم ثلاثة أهداف، ثنائية في شباك أنس الزنيتي، حارس الجيش الملكي، يوم (الأحد) تاسع نونبر الماضي، (د30 و40)، وهدف واحد في مرمى حمزة حمودي، من أولمبيك آسفي، يوم (السبت) 30 من نفس الشهر، (د42).

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*