المحلي المغربي يخوض رابع موعد ودي في عهد فاخر .. ونناح هداف الجيل الحالي

   بعد غياب دام أربعة أشهر، تعود العناصر المحلية إلى واجهة الإعداد تأهبا للتصفيات المؤهلة إلى “الشان” في نسخته الرابعة، حيث تقام فصوله النهائية برواندا مطلع العام 2016، وستخوض رابع موعد ودي في ثوب إفريقي في عهد المدرب امحمد فاخر، ينطلق في السابعة من مساء يومه (الجمعة)، بملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، أمام الكونغو برازافيل، في انتظار الخامس والأخير يوم ( الاثنين) المقبل، أمام خيول بوركينافاسو.

     وانطلقت أولى المواجهة الإعدادية بقيادة امحمد فاخر، المدرب الأكثر تتويجا بالألقاب رفقة الأندية في المغرب، (انطلقت) يوم (الجمعة) خامس شتنبر 2014، بملعب امحمد العبدي بالجديدة، حيث تفوقت العناصر المحلية على تشاد، بثلاثية صلاح الدين عقال، (د06)، وحمزة بورزوق، من ضربة جزاء، أقرها الحكم نور الدين الجعفري، من عصبة الدار البيضاء الكبرى، (د21)، وزكرياء حدراف، (د51).

     وبعد ذلك، تحول المحلي المغربي إلى ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، ليواجه موريتانيا، يوم (الأحد) 12 أكتوبر 2014، فكان الفوز عريضا وبخماسية، من تسجيل عبد السلام بنجلون، (د45)، وأيوب نناح، (د78 من ضربة جزاء، أقرها الحكم رضوان جيد، المنتمي لعصبة الجنوب، ود82)، وعمر المنصوري، (د59)، وعبد العظيم خضروف، (د93).

     ووجدت العناصر المحلية مشاكل متعددة أمام رواندا، بملعب فاس الكبير، في ثالث نزال ودي، يوم (الجمعة) 14 نونبر 2014، والذي انتهى بدون أهداف، بقيادة الحكم التونسي ياسين هاروني، إلى درجة أن امحمد فاخر اعتبره موعدا رسميا كشف بالملموس ما ينتظره مستقبلا، لأن الخصم تميز باللياقة البدنية القوية، والتمريرات العالية التي أرهقت اللاعبين المغاربة، وأيضا السرعة في بناء العمليات من الخلف، وهو ما سيتكرر في مباراتي الكونغو برازافيل، وبوركينافاسو، قبل الشروع في خوض تصفيات “الشان” الأكثر صعوبة.

   وفي سياق متصل، لم تتلق شباك المنتخب المحلي أي هدف طيلة ثلاث وديات، حيث لجأ امحمد فاخر، بمعية مروض الحارس مصطفى الشادلي إلى مبدأ التناوب، لقياس جاهزية الأصلح للرسمية في المواعيد الإقصائية، وهكذا اعتمد على محمد اليوسفي، من المغرب التطواني، أمام تشاد، ومحمد أمين البورقادي، من أولمبيك خريبكة، أمام موريتانيا، وزهير لعروبي، من الدفاع الحسني الجديدي، أمام رواندا، وهي الأسماء التي تتألق في البطولة الوطنية الاحترافية، ومن غير المستبعد أن يشرك البورقادي، ولعروبي، كل واحد في جولة، في غياب اليوسفي الذي افتقد للتنافسية بسبب توقيفه من مكتب “الماط”، قبل عودته مؤخرا أمام كانو بيلارز النيجيري.

     يشار إلى أن أيوب نناح، هو الهداف الحالي في عهد امحمد فاخر، وفي رصيده هدفين، يليه بهدف واحد، صلاح الدين عقال، وحمزة بورزوق، وزكرياء حدراف، وعبد السلام بنجلون، وعمر المنصوري، وعبد العظيم خضروف.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*