الحراري يستفيد من توقف البطولة لاسترجاع عافيته قبل مباراة “الكاك”

     تنفس أولمبيك خريبكة، الصعداء، عندما تأكدت إصابة عبد النبي الحراري، بأنها لا تدعو للقلق، وتتطلب فترة راحة قصيرة قبل العودة لاستئناف الحصص التدريبية رفقة عناصر فريق ممثل الفوسفاط، حيث يبقى من الأسماء المجربة التي تقدم الإضافة في خط وسط الميدان، منذ قدومه قبل موسمين من المغرب الفاسي، بدليل أن غيابه عن المباراة الأخيرة أمام الاتحاد الزموري للخميسات، أثر سلبا على توازن المجموعة، رغم الاعتماد على الغابوني فرانك أوكونكاه، قبل تغييره بالمدافع جواد اليميق، ليترك المهمة للإيفواري إبراهيما باكايوكو.

   ويستفيد عبد النبي الحراري، من فترة توقف البطولة الوطنية الاحترافية، إذ ستحتجب منافسات الدورة 28، متم هذا الأسبوع، ليسترجع عافيته، ويعود إلى مكانته الطبيعية ضمن التركيبة البشرية للمدرب التونسي أحمد العجلاني، علما أن “لوصيكا” سيواجه النادي القنيطري، يوم (الأحد) عاشر ماي المقبل، بداية من الساعة الخامسة مساء، بملعب أبو بكر عمار بسلا، بحثا عن الفوز 15 في الموسم، و07 خارج القواعد، و06 على التوالي، وإن كان سيصطدم بمجموعة تواقة للفوز الذي يحسم البقاء بشكل كلي في قسم الكبار، وبالتالي تفادي الحسابات الضيقة لآخر المشوار، بقيادة المدرب سمير يعيش.

     وفي سياق متصل، يتخوف عبد النبي الحراري، وقبل أي وقت مضى من حصد البطاقة الصفراء الثامنة أمام النادي القنيطري، والتي تنهي مساره قبل دورتين عن إسدال ستار النسخة الرابعة من البطولة الاحترافية، لأنه سيغيب حينها عن مواجهة المغرب الفاسي، بالمركب الشرفي ببني ملال، وعن مباراة الموسم واللقب أمام الوداد البيضاوي، خلال الدورة الأخيرة، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.  

     يشار إلى أن عبد النبي الحراري، خاض 22 مباراة رفقة أولمبيك خريبكة، (12 في الذهاب، و10 في الإياب)، كما لعب مرتين كبديل، وتعرض للطرد أمام المغرب التطواني، عن الدورة 06، يوم (الجمعة) 24 أكتوبر الماضي، بقرار من الحكم عبد الرحيم اليعقوبي، المنتمي لعصبة الشرق، (د44).

    

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*