لماذا خسر المغرب الملايير في البنية التحتية وإلى حدود اليوم لم يقدم ترشيحه لكأس العالم ؟

سياسي: الرباط

لم تعد تفصلنا إلا ساعات قليلة لكي يعرف المغرب هل سيقدم ترشحه لكأس العالم أم لا؟

جواب ينتظره المغاربة يوم غذ وهو اخر يوم لتقديم الترشيحات للفيفا. سيكون من المؤسف إذا لم يقدم المغرب ترشحه لاسيما وأنه استثمر كثيرا خلال السنوات الأخيرة في بناء الملاعب. وأكدت بعض التقارير الإعلامية داخل وخارج المغرب أن المغرب لم يكن مستعدا لتقديم ترشيحه لهذا العرس الكروي كما هو مستعد الان حيث أنه كان يقدم في السابق مجرد مجسمات كروية عوض الملاعب حسب ما ذكرته جريدة لوفيغارو الفرنسية في مقال سابق.

ومن بين النقاط المضيئة التي اشتغل عليها المغرب عودته إلى أجهزة الكاف. كما أن النظام الجديد للتصويت على تنظيم كأس العالم يوفر اليوم شفافية أكبر حيث أنه يسحب من أعضاء اللجنة التنفيذية التصويت لصالح الاتحادات الوطنية.

ومن أهم النقاط التي عمل عليها المغرب واستثمر فيها مبالغ خيالية الملاعب الكبرى كملعب مراكش وطنجة الذي أكد المدرب الجزائري بنشيخة أن تظاهي الملاعب الدولية. كما استثمرت الجامعة في إطار اتفاقيات مع الوزرات مبالغ مهمة لتأهيل مراكز التكوين والملاعب الصغرى وتزويد الملاعب بالإضاءة حسب المعايير الدولية.
فضلا عن العلاقات التي نسجها فوزي لقجع مع رئيس الفيفا ور ئيس الكاف لا يمكنها إلا أن تساعد المغرب في تقوية حظوظه بالفوز بتنظيم مونديال 2026.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*