من الرابح من أزمة رئاسة الرجاء لكرة القدم؟

سياسي.كوم / مصطفى قنبوعي

تتواصل داخل المعبد الرجاوي لكرة القدم مسرحية” انا ومن بعدي الطوفان”…..وهو شيء أساء بشكل كبير لفريق من حجم فريق الرجاء العالمي تكمن عراقة عروقه في جسم كرة القدم المغربية حيث اصبح بين عشية وضحاها مضرب المثل في القطيعة بين أبناءها دون التفكير في عمق تاريخها وتاريخ رجالاتها.

الرجاء اليوم أضحت في الوقت الراهن ام المهازل في معالجة قضاياها الداخلية لان صراع ببن بودريقة وحسبان جعل الرجاء تدخل باب المسدود نظرا لتحول أطراف المتنازعة على رئاسة الرجاء ان تحولت الى المحاسبة والعداوة….والشتم في اصول الاجداد والآباء. .
بودريقة يصر على العودة وحسبان يؤكد لا تنازل عن كرسي الرئاسة وعن الدعوة المرفوعة على انظار العدالة بخصوص مالية كأس العالم للأندية وما تلاها من ان بودريقة في قفص الاتهام؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*