البرلمان الجزائري لا يملك أدنى إستقلالية

قالت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون أن الإنهيار الاجتماعي في الجزائر رافقه تقهقر في الحقوق والحريات وذلك من خلال ممارسة التعتيم الإعلامي على عديد القضايا في الجزائر ، بدليل معالجة موضوع وباء “الكوليرا” وطريقة معالجته في الجزائر وقضية 700 كلغ كوكاكين التي حجزت قبل أشهر او ما بات يعرف بقضية “كمال البوشي” الأمر الذي بات يهدد الأن القومي للجزائر ، حنون قالت خلال إجتماع لمكتبها السياسي أن الحل في كل هذا هو إستدعاء رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لإنتخابات مجلس تأسيسي جديد وصياغة دستور جديد مبني على أسس حقيقية .

وهاجمت حنون الهيئة التشريعية قائلة أنه لا تمتلك أي إستقلالية ولذك على مستوى غرفتيها المجلس الشعبي الوطني ، وأضافت أيضا الهوة في المجتمع الجزائري تتسع يوما بعد يوما وذلك بسبب إجراءات التقشف التي بدأت منذ إنهيار أسعار البترول ، وقالت الزعيمة التروتسكية مختلف رجال المال في الجزائر مؤكدة أنهم أصبحوا محترفين في التهرب من الضرائب وهو ما كشف عنه المدير العام للضرائب الذي أكد ان أكثر من 12 ألف مليار من أموال الضرائب لم يتم تحصيلها .

صحف

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*