رئيس وزراء فرنسا السابق يترشح لرئاسة بلدية برشلونة

أعلن رئيس وزراء فرنسا السابق مانويل فالس عزمه الترشح لرئاسة بلدية برشلونة الإسبانية عام 2019، في بادرة هي الأولى من نوعها ومغامرة سياسية غير معهودة في أوروبا.
الغريب في الأمر، أنها المرة الأولى التي يخوض فيها سياسي أوروبي كبير انتخابات رئيسية في دولة أخرى، على الرغم من أن القوانين الأوروبية تسمح بهذا الأمر.

ويحق لرئيس الوزراء في عهد الرئيس الفرنسي الاشتراكي فرانسوا هولاند، الترشح لرئاسة بلدية برشلونة، خصوصا وأن أصوله إسبانية لكنه فرنسي الجنسية.

وكان فالس ولد في مدينة برشلونة، عاصمة إقليم كتالونيا وثاني أكبر المدن الإسبانية، عام 1962 لأب كتالوني وأم سويسرية إيطالية، لكنه نشأ وتربى في فرنسا.

وفي أبريل الماضي، أعلن فالس، البالغ من العمر 56 عاما، عزمه الترشح لرئاسة بلدية برشلونة، وذلك في الانتخابات المحلية الإسبانية المقرر أن تجري في مايو 2019، مشيرا إلى أنه سيخوض الانتخابات مستقلا.

ويحظى المواطن الأوروبي فالس، بدعم حزب المواطنون (ثيودادانوس) الإسباني، الذي ينتمي ليمين الوسط، في مواجهة رئيسة البلدية الحالية آدا كولو بايانو، المقربة من حزب “بوديموس” اليساري.

وكان فالس دخل معترك الحياة السياسية في فرنسا في وقت مبكر، حيث تولى عدة مناصب، من بينها رئيس بلدية وعضو في البرلمان ووزير قبل أن يتولى رئاسة الحكومة، بحسب رويترز.

غير أن فالس أخفق في الفوز في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، ومنذ ذلك الحين، صار يقضي جل وقته في إسبانيا مشاركا في حملة رفض انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.

وقال فالس، الذي كان رئيسا للوزراء في حكومة الرئيس الاشتراكي السابق فرانسوا هولاند، في خطاب بالكتالونية والإسبانية والفرنسية أمس الثلاثاء إنه سيخوض انتخابات رئاسة بلدية برشلونة مستقلا، على الرغم من عدم وضوح فرصه في الفوز بتلك الانتخابات.

يذكر أن حزب المواطنون فاز في الانتخابات المحلية في كتالونيا العام الماضي، ومن المتوقع أن يفوز بعشرة مقاعد في مجلس بلدية برشلونة، من أصل 41 مقعدا، في الانتخابات المقبلة، بحسب استطلاع للرأي في يونيو الماضي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*