“مول الكاسكيطة” يقر أمام المحكمة بأفعاله ومطالب بإنزال أقصى العقوبات

اعترف “اليوتوبر”محمد السكاكي المعروف ب”مول الكاسكيطة” خلال جلسة محاكمته الثلاثاء بحجز 4 قنينات من الجعة كانت بحوزته، أثناء توقيفه، وقال إنه عمد إلى حذف الفيديو الذي نشره، وأساء فيه إلى كل المغاربة والمؤسسات، لأنه لا يتطابق مع السياسة التي أصبحت تفرضها منصة “اليوتوب”.

وأضاف المتهم، خلال جلسة محاكمته الثلاثاء أمام ابتدائية سطات، أنه قبل تسجيله للفيديو لم يكن قد تناول دواءً مضادا للاكتئاب الذي يعاني منه، موضحا أنه ربما كان في حالة غير عادية.

سأل القاضي “مول الكاسكيطة”: بخصوص وصفه للشعب المغربي ب”الحمار” فرد إنه لا يقصد الشعب بأكمله، بل الفئة التي ترمي الأزبال على الأرض في الشارع ولا تضعها في حاويات القمامة.

ومن جهته اعتبر ممثل الحق العام أن هذا الأخير بث شريط فيديو حمل عبارات مشينة للمغاربة، كما أنه لا يعكس وضعيته المالية، مؤكدا أنه يجني أموالا طائلة من اليوتوب.

ورد ممثل النيابة العامة على الدفوع المقدمة من طرف دفاع السكاكي ، والتي جاء فيها أن هذا الأخير تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية دون إخباره ، مع تقديم طعن في محاضر الشرطة القضائية، بالقول إن الإجراءات التي تم القيام بها في محاضر الشرطة القضائية سليمة، وأنه تم اتخاذ المتعين في حقه بشكل قانوني، مطالبا بإدانة المتهم بأقصى العقوبات، ومشددا على أن جميع ما تضمنته محاضر الشرطة القضائية ثابت في حقه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*