توقيف جندي عربد على عناصر أمنية أثناء تأدية مهامها وعرض مجموعة من الصحافيين للاعتداء بحي الواد بسلا

تفاجأت عناصر دورية أمنية بحي الواد وبالضبط منطقة الضاية بسلا أثناء قيامهم بمهامهم الإعتيادية والمتمثلة في ضبط مخالفي الحجر الصحي المفروض على مدن المملكة، بتعنث أحد المواطنين الذي رفض مد العناصر الأمنية ببطاقته الوطنية من أجل تحديد هويته وسبب خروجه في وقت متأخر من ليلة أمس الإثنين ضاربا عرض الحائط حالة الطوارى.

وحسب ما أكده عدد من الزملاء الصحافيين ممن عاينوا الواقعة التي تعرضوا من خلالها أيضا للاعتداء، بعدما عمد نفس الشخص على تحطيم بعض معداتهم الخاصة بالتصوير أثناء قيامهم بتغطية الحدث، حيث تبين فيما بعد أن المعتدي لم يكن سوى جنديا كان يفترض فيه أن يكون مثالا يحتدى به في مثل هذه الظروف العصيبة التي تمر منها بلادنا، إلا أنه وعكس ذلك أبى إلا أن يكون حالة شاذة تلطخ سمعة جهازنا العسكري الذي يشهد له بالكفاءة والانضباط والمهنية سواء على المستوى القاري أو الدولي.

هذا وقد تم توقيف الجندي الخارج عن القانون بعد أن حلت فرقة تابعة للشرطة القضائية حيث تم اقتياده ومعه بعض الزملاء من أجل الاستماع إليهم وتحرير محاضر رسمية من أجل متابعته بتهم عدم الامتثال للعناصر الأمنية والسب والقذف في حقهم وفي حق الصحافيين الذين وثقوا الحدث وإلحاق خسائر مادية بمعداتهم.

سياسي – المشوكر عزيز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*