التضامن والا فلا..؟ برلماني من الحركة الشعبية يطرد مهنيي الصحة من فندقه بالداخلة

أقدم مستشار برلماني عن حزب الحركة الشعبية ، على طرد مهنيي قطاع الصحة بمدينة الداخلة، يوم الإثنين 20 ابريل الجاري من وحدته الفندقية .

وأجبر المستشار البرلماني، مهنيي قطاع الصحة الذين يخضعون للحجر الصحي لمدة 14 يوما نظرا لتنقلهم خارج مدينة الداخلة، على مغادرة وحدته الفندقية، ممهلا اياهم مدة 24 ساعة.

ورغم تدخلات بعض مسؤولي السلطات المحلية والمندوبية الاقليمية للصحة بالداخلة، إلا ان ذات المستشار البرلماني تشبث بقرار مغادر مهنيي الصحة لوحدته الفندقية، وهم ممرضون وسائقو سيارات الاسعاف الذين يشرفون على نقل التحاليل المخبية للحالات المشتبه في اصابتها بفيروس كورونا المستجد من مدينة الداخلة إلى المختبرات الطبية بالدارالبيضاء سابقا وأكادير حاليا، ويخضعون للحجر الصحي لمدة 14يوما.

ووجد مسؤولو الصحة انفسهم في حالة شرود، ومجبرين على البحث عن فنادق اخرى لايواء مهنيي قطاع الصحة غير ان جميع الوحدات الفندقية رفضت ذلك، مما اضطر بهم الى كراء شقق مفروشة لانقاذ الامر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*