تيفلت: انتحار رجل تعليم في أول يوم من شهر رمضان المبارك

انتحار

تيفلت: سياسي

فتحت عناصر الضابطة القضائية للامن الوطني بتيفلت،تحقيق عاجل،بتعليمات من النيابة العامة،بعد العثور ليلة يوم(الجمعة/السبت)التي تصادف اول يوم من شهر رمضان المبارك،على جثة رجل تعليم معلقة بمنزله.

واستفاقت ساكنة تيفلت،صباح اليوم على هذا الخبر المفجع والحزين في زمن كورونا وحالة الطواريء الصحية.
وحسب مصادر متطابقة،تم العثور على جثة الرجل في أواسط عقده الرابع، جثة هامدة بمنزله المتواجد بتجزءة الدالية بتيفلت.

حيث اوضحت ذات المصادر،ان الهالك ينحدر من مدينة تيفلت، وقد عُثِر عليه جثة هامدة، مستعملا في عملية الانتحار أسلاك كهربائية،وعمره حوالي43 سنة وهو أب لطفلين، يشتغل كرجل تعليم (أستاذ) لمادة الرياضيات بإحدى الاعداديات المتواجدة بالمدينة.

وحلت مصالح الأمن بمختلف مشاربها بمكان الواقعة رفقة السلطات المحلية،وتم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث.

فيما جرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى القرب بتيفلت في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد الأسباب الحقيقية وراء الوفاة/الانتحار.

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*