المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش يقدم روايته بخصوص”سيدة تدعي إصابتها بفيروس كورونا”

قالت إدارة المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش في بلاغ توصلت به”سياسي” انه و على إثر نشر بعض مواقع التواصل الاجتماعي أخبار و تصريحات مغلوطة، و يتعلق الأمر بفيديو حول “سيدة تدعي إصابتها بفيروس كورونا”، و سعيا منها لتنوير الرأي العام فإن إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش تقدم التوضيحات التالية: 

1 .لقد ثم استقبال يوم الاثنين 04 ماي 2020 على الساعة السابعة و عشرين دقيقة، سيدة عشرينية ، بمصلحة المستعجالت التابعة لمستشفى الرازي خلية كوفيد-19 (Triage) ،بعد قدومها من مستشفى ابن زهر (حسب روايتها)، من طرف الفريق الطبي المداوم بنفس المصلحة و تبث استبعاد إصابتها بفيروس كورونا وفقا للبروتوكول الموصى به من طرف وزارة الصحة.

2 .بعد تلقيها للعالجات الضرورية و استبعاد الحالات المستعجلة الأخرى بمصلحة  المستعجلات (non COVID)، و بعد استقرار حالتها الصحية، غادرت المستشفى في اليوم ذاته، بوصفة طبية وموعد مع الطبيب المختص.

و في الأخير تعلن إدارة المركز أنها تحتفظ بحقها في ردع كل من يسيء لسمعة المؤسسة، إذ أنها سوف تبلغ النيابة العامة من أجل اتخاذ التدابير الضرورية و كذا المتابعة القضائية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*