حزب الطليعة يدعو الى فتح تحقيق نزيه للوقوف على ما “اقترفه” باشا المدينة من شطط وتعسف، ومحاكمة المسؤولين الحقيقيين “

ندد حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي باعتقال  “رشيد توكيل”، عضو الكتابة الإقليمية بآسفي، وأخيه عثمان توكيل، على خلفية شكاية ما وصفه الحزب ب”الكيدية” من باشا مدينة الشماعية الذي استغل سلطته ونفوذه الإداري لطبخ ملف اعتداء ضد أحد المناضلين الشرفاء رفقة أخيه، وما تلاه من رفض تمتيعهما بالسراح المؤقت رغم توفر كافة الضمانات القانونية لذلك وإبعاد تاريخ جلسة محاكمتهما إلى يوم 04 يونيو…ط

وطالب حزب الطلعية في بلاغ توصلت به” سياسي” انه واعتبارا لحساسية هذه القضية التي تندرج في سياق توريط القضاء في تصفية الحسابات ضد مناضلينا في استهداف مباشر لحزبنا ولحقوقه الدستورية والقانونية، ولأن الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي تعتبر أن معركة الرفيق رشيد هي معركة الحزب ككل ومعه كل الغيورين والشرفاء من المناضلين الديمقراطيين والتقدميين،..”

وحيى حزب الطليعة” هيئة الدفاع على حضورها الجلسة الأولى للمحاكمة رغم الظروف الاستثنائية للحجر الصحي ووقوفها على ضرورة توفير كافة شروط المحاكمة العادلة، مع تضامنها المبدئي واللا مشروط مع الرفيق “رشيد توكيل” وأخيه عثمان ومطالبتها بإطلاق سراحهما فورا وإيقاف المتابعة في حقهما و تأكيدها أن الاعتقال يأتي في سياق انتقامي من المبادرات النضالية للرفيق “رشيد توكيل” وضمنها شكايته حول تجاوزات باشا مدينة الشماعية، الذي تحول من متعسف إلى ضحية وشهوده إنما هم أعوانه أنفسهم..”

واكد حزب الطليعة”  أن الاعتقال يأتي ضمن مسلسل الردة الحقوقية الخطيرة المتمثلة في الإجهاز على مكتسبات الشعب المغربي الحقوقية والاقتصادية والاجتماعية التي ناضل من أجلها لعقود طويلة…”

وطالب الحزب”  بفتح تحقيق نزيه للوقوف على ما اقترفه باشا المدينة من شطط وتعسف، ومحاكمة المسؤولين الحقيقيين عن نشر الهلع والفوضى في صفوف كادحي مدينة الشماعية…”

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*