ضرب “قائد” بتيفلت بواسطة (البيض)من طرف إمراة

سياسي: تيفلت

عاشت زنقة المهندس بمدينة تيفلت، المعروفة بصفتها سوق يومي لبيع الخضر والفواكه والدجاج،يوم امس(الاربعاء)،في عز زمن كورونا وحالة الطواريء الصحية،حدثا استثنائيا بامتياز، وصلت اصداءه للجهات المسؤولة بعمالة الخميسات ووزارة الداخلية، بعدما قامت امراة بضرب رجل سلطة برتبة قائد تابع لباشوية تيفلت،بواسطة(البيض)الذي تمتهن بيعه بذات السوق اليومي.

وعرف الحدث الذي انتشر في الاوساط المحلية التيفلتية،حسب مصادر متفرقة، كون القائد الذي وقع له مشكل سابق مع احدى الصحفيات والذي برأته وزارة الداخلية من الواقعة،طلب من المراة ان تقوم باخلاء المكان وجمع اغراضها وما تبيعه،في اطار الجولات التي يقوم بها رفقة اعوان السلطة ورجال القوات المساعدة التابعة له.

الامر الذي لم يرق للمراة،حيث قامت وفي لحظة غير متوقعة،بضرب القائد بواسطة كمية من البيض،انتشرت على زيه الرسمي(بذلة عسكرية)،امام مراى مرتادي السوق والتجار المتواجدين به.

وهو الامر الذي ادى الى اعتقال المراة البائعة حينها،بتعليمات من النيابة العامة المختصة من طرف عناصر الامن التابعين للمفوضية الجهوية للامن الوطني بتيفلت.

الحادث،حسب مصادرنا،عرف رفع تقرير مفصل عنه بتفاصيله،من طرف القائد السالف ذكره الى مسؤوليه المباشرين ليكونوا على علم بكل حيثياث القضية والواقعة التي انقسمت فيها الاراء والقيل والقال وكثرة الاخبار هنا وهناك،داخل الشارع المحلي التيفلتي…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*