الخميسات: إتخاذ تدابير احترازية جديدة بعد تسجيل تزايد حالات الاصابة بكورونا

سياسي:الخميسات.

قامت اللجنة الإقليمية لليقظة والتنسيق بعمالة إقليم الخميسات، بتكثيف التدابير الاحترازية بالإقليم، وذلك بعد تسجيل ارتفاع ملحوظ في عدد حالات الإصابة المؤكدة ب”كوفيد-19″ بالإقليم،بحيث بلغ العدد الإجمالي للمصابين أزيد من 70 حالة إصابة منذ إعلان أول حالة شهر مارس الماضي.
وان السلطات المحلية والأمنية بالإقليم،كثفت سلسلة من التدابير الاحترازية للوقاية من هذا الفيروس من خلال تثبيت السدود القضائية والإدارية، والتي شملت مختلف المحاور الطرقية خاصة المتواجدة بالمداخل الرئيسية للإقليم، وذلك بفرض المراقبة القانونية الصارمة لكل الأشخاص والمركبات الوافدة على الإقليم، خاصة من الأقاليم والمناطق الموبوءة.وكذا مراقبة الأشخاص الوافدين على الإقليم، والعمل على التأكد من توفرهم على الرخص القانونية للتنقل، وإجبارهم على الخضوع لتدابير الحجر الصحي.
وتم على مستوى الإقليم، تسجيل عدد هام من المخالفات المتعلقة بعدم ارتداء الكمامات الوقائية، من طرف عناصر الدرك الملكي بالقيادة الجهوية بالخميسات،حيث تم إحالة أزيد من 9 الاف شخص على العدالة بسبب خرقهم للتدابير الاحترازية المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا (كوفيد-19).
وبخصوص مراقبة المرافق العمومية،فان اللجن المحلية لليقظة رفعت من مستوى المراقبة الميدانية لكل المرافق العمومية، من مقاهي ومحلات تجارية ومناطق خضراء وفضاءات الترفيه، للتأكد من مدى احترامها لتوجيهات السلطات العمومية الرامية الى تجنيب المواطنين،خاصة المرتفقين، من تفشي عدوى الفيروس، مشيرا إلى أنه تم إغلاق أزيد من 40 مقهى وبعض المحلات التجارية بسبب عدم استجابتها للتدابير الإلزامية والضوابط الصحية الوقائية المعمول بها لمواجهة هذه الجائحة. وبتيفلت المدينة،تم تسجيل حالة مؤكدة للاصابة بفيروس “كوفيد19″،همت تقنية بمركز الاشعة بمستشفى القرب بتيفلت،الامر الذي خلق حالة استنفار قصوى لدى السلطات المحلية بالمدينة وكذا لدى الشفيلة بذات المستشفى.
حيث تم اخبار ازيد من 20 مخالط للمصابة باجراء التحاليل في مثل هذه الحالات.من جانب اخر،طالبت فعاليات مختلفة،من السلطات بباشوية تيفلت،باغلاق جزءي للحديقة الكبرى المتواجدة بحي الدالية وكذا المكان المخصص للعب والترفيه المجاور لملاعب القرب بالدالية.اضافة الى القيام بحملة واسعة والتشديد على ارتداء الكمامة من طرف المواطنين.مع القيام بزيارات مفاجئة لبعض المقاهي التي لاتحترم شروط الوقاية المعلن عنها سابقا..وكل هذا لتجنيب المدينة الزيادة في الحالات التي اصبحت تسمع هنا وهناك،في غياب وشح المعلومة من طرف من يهمهم الامر،مما يخلق للاشاعة والاخبار الزائفة نصيب وتواجد في الشارع التيفلتي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*