مطالب باحداث” مفوضية للامن الوطني” بسيدي علال البحراوي تعود الى واجهة النقاش

سياسي:سيدي علال البحراوي/الخميسات

عادت مطالب احداث مفوضية للامن الوطني،بباشوية سيدي علال البحراوي التابعة لعمالة الخميسات،الى واجهة النقاش خلال الايام القليلة السابقة.
حيث خرجت تصريحات هنا وهناك،للعديد من ساكنة(الكاموني)بوابة اقليم الخميسات على مشارف العاصمة الادارية الرباط وكذا القنيطرة الغرب،تطالب وبقوة بتوفير مقر للامن الوطني،بحكم ان المدينة اصبحت تعرف توسع عمراني و كثافة سكانية كببرة وتوافد العديد من الاشخاص للاستقرار بها، بحكم طبيعتها ومناخها الغابوي وموقعها الاستراتيجي.
واكدت ذات التصريحات،انه رغم تواجد مركز للدرك الملكي يقوم بمجهودات جبارة للحفاظ على امن وسلامة المواطنين،لكنه غير كافي،باعتبار ان المساحة التابعة لعناصر الدرك الملكي بسيدي علال البحراوي،جد كبيرة والتي تضم بداية من قبائل عين الجوهرة سيدي بوخلخال وايت مالك وايت علي اولحسن اضافة الى البحراوي المركز،الذي اصبح باشوية خلال التقسيم الاداري خلال السنوات القليلة الماضية.
وناشد سكان (الكاموني)،السيد الحموشي المدير العام للامن الوطني،بالتدخل لتحقيق مطلبهم على ارض الواقع،خاصة انه سبق التداول في هذه النقطة/الاشكالية،من طرف المجلس الجماعي لسيدي علال البحراوي وكذا داخل اروقة واجتماعات العمالة وفي العديد من المناسبات الرسمية وغير الرسمية،دون نتيجة تذكر…لتبقى وعود في وعود…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*