موظفون يطالبون بفتح ملف الأشغال بمقاطعة تابريكت بسلا ويتهمون الرئيسة بالحزبية الضيقة

اتهم موظفون بمقاطعة تابريكت بسلا، رئيسة المقاطعة بالإصرار على تنفيذ مخططها بتنصيب رجل ثقتها، رئيس مصلحة الأشغال مديرا للمصالح بأي ثمن.
وكشف منتقدون لتدبير شؤون المقاطعة، أن كريمة بوتخيل تسعى إلى بسط سيطرتها على الإدارة في سنة انتخابية حاسمة، وهو ما دفعها إلى فرض المرشح الوحيد، متهمين أحد نوابها بالتضليل، من خلال الحديث عن تعدد المرشحين، وهو أمر واقع فعلا، إلا أن كل المرشحين من خارج مقاطعة تابريكت، مطالبين السلطات المحلية بممارسة مقتضيات الوصاية، وفتح تحقيق في تدبير الموارد البشرية للمقاطعة، لتصحيح الضغط غير المباشر الذي مارسته الرئيسة لحرمان من تتوفر فيهم الشروط للترشح، عبر حشدها الدعم لمرشحها المفضل.
وتسعى بوتخيل إلى مكافأة رئيس مصلحة الاشغال، الذي يجتهد في خدمة الأجندة الانتخابية للرئيسة وحزبها، لا سيما أن اشغال ترصيف بعض الازقة رافقها لغط كبير، إضافة إلى برمجة بعض الأشغال ذات الهاجس الانتخابي.
يذكر أن كريمة بوتخيل، سجلت سوابق مثيرة في ملف التدبير، من خلال إصدار مذكرات لا سند قانوني لها، إضافة إلى التنكيل ببعض الموظفين، و تسجيل عدد قياسي في عدد الموظفين الراغبين في الانتقال إلى مصالح أخرى بجماعة سلا.
كما توجه انتقادات حادة لقسم تدبير الموارد البشرية بجماعة سلا الذي ساير النزعة الانتقامية لرئيسة المقاطعة في عدة ملفات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*