فعاليات تبادر الى تجهيز وتأهيل مؤسسة تعليمية تم تشييدها أواخر الخمسينات بإقليم الفقيه بن صالح

 

عبد الصمد صريح

في مبادرة حميدة ومتميزة بادرت فعاليات مختلفة بجماعة سيدي عيسى بإقليم الفقيه بن صالح، الى تجهيز وتأهيل مؤسسة تعليمية عمومية بالجماعة الترابية سيدي عيسى بإقليم الفقيه بن صالح بالاعتماد على شراكات متعددة من تأهيل مؤسسة تعليمية عمومية تم تشييدها آواخر الخمسينيات، الاصلاحات الهامة شملت جوانب متعددة مرتبطة باحداث ملعب للقرب ،ومرافق صحية ذات جودة عالية ، وترميم الحجرات الدراسية ، والاهتمام بالمساحات الخضراء ، و إعادة بناء السور ،و ربطها بالماء الشروب ، وتوفير المستلزمات الكاملة الضرورية في طار الإجراءات الاحترازية لمحاربة كوفيد-19 .
وفي هذا الاطار اكد عز الدين مجدوب رئيس جمعية آباء وأولياء تلامذة مؤسسة النكار المستقلة، أن تأهيل مرافق المؤسسة يعتبر ثمرة تضافر جهود مختلف الشركاء من المجلس الجماعي ، المجلس الإقليمي ، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و مديرية التعليم والشبيبة والرياضةوغيرها ،وذلك بهدف تأهيل البنيات التحية للمؤسسة و تجويد الخدمات من أجل الرقي بالقضاء العام للمؤسسة على جميع المستويات ، وفي هذا الإطار جرى ترميم وتأهيل عدد من الحجرات الدراسية ، وبناء مرافق صحية ، وإحداث مساحات خضراء ، وإنجاز مكتبة مدرسية ، وتوفير فضاء للاستراحة وغيرها
واعتبر نور الدين كاني، مدير المؤسسة،العرض التربوي داخل المؤسسة يمر في أجواء جيدة تساعد على التحصيل العلمي و الرفع من المحدودة التربوية، وذلك في مناخ جد ملائم للتحميل العلمي ،وذلك بفضل تدخل المديرية الاقليمية لوزارة التربية بالفقيه بن صالح، وتنزيل عدد من الشراكات التي انجزت في هذا الإطار، تمكنت المؤسسة من انتزاع مواصفات المؤسسة التعليمية العمومية الحقة ذات التدبير الأفضل والحكامة الجيدة،وأن الموسم الدراسي الحالي لم يسجل أية إصابة بوباء كورونا كوفيد 19، في صفوف الاستاذة او التلاميذ بسبب التطبيق الفعلي للإجراءات الوقائية التي اتخذتها الإدارة التربوية بتنسيق مع جمعية آباء وأولياء التلاميذ وباقي المتدخلين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*