تدارس المخطط الجهوي والمخططات الإقليمية للتكوين المستمر بقطاع التعليم بجهة بني ملال خنيفرة

 

عبد الصمد صريح

ناقش أعضاء لجنة القيادة الجهوية الخاصة بالتكوين المستمر بجهة بني ملال خنيفرة ،سبل أجرأة المخطط الجهوي ، وإعداد مخططات إقليمية قابلة للتنفيذ، وفق صيغ التكوين المتاحة، والخطوات الإجرائية والتنظيمية التي من شأنها تحقيق الأهداف المتوخاة، وفق منهجية تراعي التوجهات الوطنية والخصوصيات الجهوية، وعرف هذا الاجتماع حضور مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة ، أعضائها الممثلين بكل من مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، والمديرين الإقليميين، وورؤساء الأقسام بالأكاديمية، والمدير المساعد بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.
وفي كلمته التأطيرية، أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين أن هذا الاجتماع يأني في سياق تربوي يتميز بمواصلة تنزيل مشاريع تفعيل أحكام القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وأجرأة الاستراتيجية الوطنية للتكوين المستمر بقطاع التربية الوطنية، ويهدف إلى مأسسة التكوين المستمر وتعزيز حكامته، والرفع من نجاعته عبر إخضاعه لمعايير الجودة، واستثمار الإمكانيات التي تتيحها تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تحقيق تكافؤ الفرص، وتدارس البرنامج والمخطط الجهويين والمخططات الإقليمية للتكوين المستمر المترجمة للتوجهات الوطنية والمراعية لخصوصيات الجهة وانتظاراتها، و حث جميع المتدخلين على ضبط العمليات المرتبطة ببرمجة وإنجاز وتتبع وتقويم التكوين المستمر بطريقة دورية ومنتظمة، والحرص على جودة التكوين المستمر، سواء كان حضوريا أو عن بعد أو من خلال المصاحبة والتكوين عبر الممارسة، مما سيشكل فرصة متجددة للتنمية المهنية ومواكبة مستجدات التربية والتكوين. باعتبار أن التكوين المستمر يهدف أساسا إلى الرفع من أداء الفاعلين وتأهيلهم لمواكبة مشاريع الإصلاح، والمساهمة في تجويد الخدمات المقدمة في مختلف مرافق المنظومة التربوية، وتزويدهم بالمعرفة النظرية والإجرائية لمساعدتهم على أداء مهامهم المهنية بشكل ناجع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*