صفقة مجزرة السوق الأسبوعي للرماني تثير الكثير من “الشبهات” وإتهامات للمجلس الاقليمي للخميسات

سياسي/ الرماني

تحوم حول صفقة المجزرة بالسوق الأسبوعي للرماني الكثير من الشبهات، قد يكشف عليها التحقيق الذي تباشره الفرقة الوطنية، التي فتحت تحقيقا حول صفقات المجلس الاقليمي بالخميسات، بناء على شكاية تقدمت بها جمعية الوطنية لحماية المال العام..
و يبدو ان الصفقة لها علاقة بإحدى شركات رئيس المجلس الاقليمي للخميسات، محمد لحموش، غير أن الشركة التي رصدت عليها الصفقة تخلت عنها لفائدة شركة أخرى مقرها بالقنيطرة..
و لا غرابة بعد ذلك ان يأتي المشروع بعد ذلك مشوها لم يخض باستحسان الرأي العام المحلي، و لا برضى المهيين ( الجزارة) الذين رفضوا العمل بالبناية التي لم تراع طبيعة عملهم، و تريد حشرهم في دكاكين صغيرة لا تسع حتى لبيع الدجاج.
الرأي العام المحلي، الذي استنكر ما حدث، و الجزارون الذي كانوا توقفوا عن الذبح احتجاجا عن هذا المشروع، لا يزالوا ينتظرون محاسبة المسؤولين عن هذا المشروع الذي أصبح مجرد مراحيض عمومية تتوسط السوق الأسبوعي، و افتحاص مدى احترام المقاولة للتصميم…
يطالب الرأي العام بفتح المفتشية العامة للداخلية و المجلس الجهوي للحسابات بفتح تحقيق في الموضوع ..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*