هل تطيح تقارير وزارة الداخلية بعض المنتخبين باقليم الخميسات قبل الانتخابات؟!

لاحديث في الكواليس والصالونات السياسية وغيرها،والمتتبعة للشأن الانتخابي الذي بدأت تحركاته واستقطاباته تلوح في الافق،الا عن الاطاحة ببعض المنتخبين والجماعات التابعة لاقليم الخميسات، المتهمين في ملفات مختلفة ومتنوعة والذين كانوا تحت “مجهر” تقارير وزارة الداخلية من طرف مفتشيها الذين حلوا وانجزوا تقاريرهم ورفعوها للجهات المختصة للنظر فيها.

حيث يروج مع هذه الايام التي تعرف فتح الاحزاب السياسية لمقراتها او(دكاكينها) لاستقطاب المواطنين والبحث عن وجوه اخرى من المال والاعمال او اصحاب(الشكارة) مثقفين او(اميين)، لتزكيتهم خلال هذه السنة2021 ،في الانتخابات الجماعية والبرلمانية والغرف المهنية والمجالس الاقليمية والجهوية،(يروج)،ان (تقارير) زينب العدوي المراة القوية في وزارة الداخلية والمعروفة بعملها وتفانيها في خدمة الوطن،سيتم احالة العديد منها على القضاء للبث فيها مع حلول شهر رمضان المبارك خلال شهر ابريل القادم،قبيل موعد اجراء الانتخابات التي سوف تكون في يوم واحد،في اول تجربة انتخابية سياسية تعرفها البلاد،التي تصادف وباء(كورونا)الذي اثر على السير العام للمواطنين على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والمهنية وغيرها.. أسئلة كثيرة في الاوساط المحلية والاقليمية والوطنية،فهل ستطيح تقارير(العدوي)ببعض المنتخبين باقليم الخميسات،خاصة من ظهرت عليهم نعم واموال(السياسة السياسوية الشخصية)؟؟؟الايام القادمة ستكشف عن اجوبة واقعية لكل هذه التساؤلات المنطقية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*