افتتاح المدرسة العليا للتكنولوجيا بخنيفرة التي بلغت كلفتها 53 مليون الدرهم

عبد الصمد صريح
تم الثلاثاء 16 مارس الجاري تدشين المقر الجديد للمدرسة العليا للتكنولوجيا بخنيفرة،حيث بلغت كلفة هذا المشروع 53 مليون الدرهم بطاقة استيعابية تصل إلى 1570 مقعد.

وسيتم الشروع في استقبال الطلبة بهذه المؤسسة ابتداء من هذا الأسبوع،تم تقديم مشروع إنشاء كلية متعددة التخصصات التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان والتي من المرتقب أن توفر مسالك في الجغرافيا والآداب و الإنجليزية.
وتندرج كل هذه المشاريع في إطار توسيع وتطوير العرض الجامعي لجامعة السلطان مولاي سليمان وتعزيز دور منظومة التربية والتكوين في التمنية الجهوية والمحلية.
وحضر مراسيم التدشين سعيد أمزازي وزير التربية والتعليم ،بمعية ادريس اعويشة الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ومحمد فطاح عامل إقليم خنيفرة ، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان،بعد ذلك قام الوزير رفقة الوفد المرافق له بزيارة تفقدية للوقوف على مدى تقدم أشغال إنجاز الشطر الثاني من نفس المؤسسة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*