طبيعة أزيلال بني ملال وأركان الطبيعة

سياسي/ رشيد لمسلم
بحلول العطلة المدرسية أبيت الا ان أحمل اسرتي الصغيرة قصد الاستمتاع بأجواء الطبيعة وسخاءها، بخضرتها ووديانها كما بجمالها وشموخ اهاليها وكرمهم وحسن الضيافة.
لحظة عابرة من الزمن العابر من اجل تغيير الاجواء في جولة استطلاعية مرحة بعيدا عن ضوضاء السيارات ومصابيح العاصمة، ومشاكلها وهمومها.

بحثا عن مناطقنا السياحية الداخلية الغير المكلفة والتي تستدعي اهتمام وزارة السياحة من اجل خلق مراكز الاستقبال السياحية بها والتعريف بما تكتنزه من ثروات وبما حباها الله من جمالية وسحر طبيعي يلهم بالحياة وبحب الوطن .
منطقة بني ملال وازيلال ..اختزلت فيها هوية التاريخ المغربي الشامخ مثل كل مناطق المملكة حيث مغرب الحياة ، مغرب التعايش مغرب السلام، مغرب الحب والوئام حيث تسترخي أعصابك على كأس شاي في ترتيب الأفكار وعلى فراش تقليدي بعيدا عن الارائك المملة وبعيدا عن ضبابية الأفكار.
احياء لفكرة العطلة للجميع، وتشجيعا للسياحة الداخلية وتعريفا بمناطقنا المهمشة التي تحتاج الى التفاتة من الحكومة المغربية حتى تصبح بين المناطق السياحية الوطنية والدولية حتى نتمكن من وضع منظومة سياحية داخلية متكاملة ومنسجمة قادرة على رفع مستوى التنمية المحلية والاهتمام بالاقتصاد الجهوي انطلاقا من الجهوية المتقدمة التي تعتبر من بين الأساسيات التي حملها الدستور المغربي 2011.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*