اختلالات جماعة غفساي وفق تقرير المجلس الاعلى للحسابات

من بين أهم الملاحظات والتوصيات التي جاء بها تقرير المجلس الأعلى للحسابات فيما يخص بلدية غفساي وذلك من الفترة الممتدة ما بين سنة 2012 إلى غاية سنة 2018، نذكر منها إختلالات في تدبير قطاع التعمير، حيث لاحظ مفتشو المجلس الأعلى للحسابات أن عددا من البنايات العمومية باشرت البناء دون الحصول على رخصة للبناء وأداء الرسوم ومن بين هذه البنايات نذكر دار الطالبة وداخلية الإناث بثانوية الإمام الشطيبي حيث أن هذه الأخيرة كانت قد شهدت عدة تصدعات في البناية نظرا لضعف الجودة في البناء حيث تجلى ذلك في وقوع تسربات لمياه الأمطار عبر الأسقف مما خلق موجة من الرعب انذاك في صفوف التلميذات النزيلات بداخلية الاناث وتبعتها موجة من الاحتجاجات في أوساط التلاميذ وأوليائهم مخافة وقوع تماس كهربائي،..

ملاحظات وتوصيات المجلس الأعلى للحسابات  حول هذه البناية بالذات، كما ذكر التقرير تأخرا كبيرا في إنجاز عدة مشاريع، حيث ذكر أن من مجموع 17 مشروع لم يتم الشروع في إنجاز الا 6 ستة مشاريع والتي لم تتعدى فيها الأشغال 60 % خلال نفس السنة من صدور التقرير وعليه فقد خلص التقرير إلى عدة توصيات أبرزها ضرورة تحديد ودراسة المشاريع التنموية المسطرة وفق الامكانيات المالية المتاحة والعمل على تنزيلها وفق آجال معقولة، كذلك ذكر التقرير اختلالات على المستوى الإداري فيما يخص توقيع بعض نواب الرئيس على وثائق دون تفويض من الرئيس، هذه أبرز الملاحظات والتوصيات التي جاء بها تقرير المجلس الأعلى للحسابات .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*