بني ملال : لقاء حول تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية

 

عبد الصمد صريح
انعقد،بمقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، لقاء تواصلي وتحسيسي حول القانون 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية،ويندرج هذا اللقاء التواصلي، الذي ترأسه الكاتب العام للولاية ، في إطار الجهود الرامية إلى التعريف بمقتضيات هذا القانون والسهر على تطبيقه، وكذا التعريف بالبوابة الوطنية للمساطر والإجراءات الإدارية.
وفي كلمة بالمناسبة، أكد الكاتب العام لولاية جهة بني ملال خنيفرة على الأهمية التي يكتسيها ورش تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، الذي تم إطلاقه تنفيذا للتعليمات الملكية، وتنزيلا للبرنامج الحكومي في مجال إصلاح الإدارة وترسيخ الحكامة الجيدة،وذكر ، في هذا السياق، بالتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى اعتماد نصوص قانونية لتجويد العلاقة بين الإدارة والمرتفقين، عبر الرد على الطلبات الإدارية داخل آجال “معقولة ومحددة”، والتنسيق بين مختلف المرافق العمومية في مجال طلب الوثائق الإدارية والاستفادة من المعلوميات والتكنولوجيات الحديثة،ودعا ، الجميع إلى الانخراط في إنجاح هذا الورش الهام، مشيرا إلى أن هذا اللقاء ستتبعه لقاءات أخرى قصد إطلاع موظفي الإدارة الترابية الذين لهم ارتباط مباشر بالمواطن على مضامين هذا القانون، قصد تحسين العلاقة بين الإدارة والمواطن وتحقيق التنمية المنشودة.
وأشار إدريس أشبال مدير المصالح بجهة بني ملال خنيفرة على أن هذا اللقاء يأتي لإطلاع المنتخبين رؤساء المصالح الخارجية على أهمية القانون المرتبط بمسار تنموي قوي عرفته بلادنا ،وينبني على تطوير العلاقة بين الإدارة و المرتفقين،ويندرج في إطار شفافية العمليات الإدارية ونزاهتها ، وهذا سيقوي الأدوار الطلائعية للإدارة بالجماعة الترابية ،ومساهمة في تشجيع الاستثمار و التنمية المستدامة.
واعتبر عبد الرحيم اليوسفي رئيس قسم الجماعات المحلية بعمالة إقليم بني ملال هذا القانون بمتابة ثورة حقيقة في حقوق الانسان و الحريات العامة.وتطرق إلى أهدافه ومقتضيات ونطاق تطبيق القانون 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية.

وقد تميز هذا الاجتماع بحضور رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء الجماعات الترابية ورجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية، بالإضافة إلى فاعلين اقتصاديين وممثلي المجتمع المدني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*