81.13 ./. نسبة النجاح بالباكلوريا وهي أفضل نتيجة يسجلها إقليم الفقيه بن صالح

عبد الصمد صريح
احتضنت المديرية الإقليمية للتعليم بالفقيه بن صالح فعاليات حفل التميز2021 ، ونوه المدير الإقليمي في كلمته بكل من ساهموا في تحقيق مديرية الفقيه بن صالح لنتائج مشرفة في الامتحانات الإشهادية لهذا الموسم، حيث احتلت الرتبة الأولى جهويا في الدورتين العادية والاستدراكية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا 2021 بنسبة نجاح بلغت 81.13 ./.

وسط المتمدرسين وهي أفضل نتيجة يسجلها إقليم الفقيه بن صالح، وبلغت نسبة النجاح في الدورتين على مستوى الجهة 74.81 ./.
وبلغ مجموع المترشحين بالإقليم في الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا خلال هذا الموسم 5289 مترشحا ومترشحة، منهم 2723 من الإناث، وصل مجموع الناجحين منهم في الدورتين إلى 3489 تلميذا وتلميذة، ضمنهم 1978 من الإناث بنسبة نجاح بلغت 81./.

بينما ناهزت نسبة النجاح في صفوف الذكور 70.77./.

هذا وحصلت التلميذة شيماء شوقي من الثانوية التأهيلية الفارابي بجماعة أولاد عياد على معدل 19.33 وهو أعلى معدل بالجهة في التعليم العمومي في مسلك العلوم الفيزيائية خيار فرنسية. كما بلغت نسبة النجاح في الامتحان الجهوي الموحد لنيل شهادة السلك الإعدادي 56.85./. بينما ارتفعت نسبة النجاح في الامتحان الإقليمي الموحد لنيل شهادة الدروس الابتدائية إلى 92.85./.

وفي سياق تنزيل المشاريع الرامية إلى الارتقاء بالمنظومة التربوية والنهوض بالبنى التحتية، أكد السيد سعيد جندي انطلاق تنزيل البرنامج الاستعجالي الإقليمي المندمج لتأهيل فضاءات ومرافق جميع المؤسسات التعليمية العمومية بانخراط واسع وإيجابي للمتدخلين المباشرين وشركاء المدرسة استعدادا للدخول التربوي المقبل 2021/2022 .

وقال أنه بالموازاة مع مواصلة الجهود الرامية إلى توسيع وتعزيز بنيات المؤسسات التعليمية، سيتم خلال الموسم التربوي 2021/2022: تدشين مؤسسات تعليمية جديدة وتنويع وتعزيز العرض التربوي بالسلك الإعدادي، وذلك بتعميم المسار الدولي على مستوى جميع المؤسسات الإعدادية، إضافة إلى مواصلة نهج دعم التعليم الأولي وتعميمه، خاصة بالعالم القروي، مؤكدا مواصلة اعتماد المقاربة التشاركية في معالجة وتناول مختلف القضايا، وترسيخ سياسة وأسلوب القرب والمواكبة والتتبع، من خلال تكثيف الزيارات الميدانية للمؤسسات، وتعزيز وترسيخ التواصل، ودعم وتشجيع كل المبادرات التي تتم على صعيد المؤسسات التعليمية للارتقاء بالمنظومة التربوية وتحسين فضاءاتها وتجويد خدماتها.
وأشار المدير الإقليمي إلى أنه سيتم العمل على تفعيل المزيد من التدابير والإجراءات لتشجيع وتكثيف برامج الدعم التربوي المؤسساتي، وتأكيد نهج تخليق الممارسة التربوية في بعدها الصفي، وتحقيق نتائج أفضل في الامتحانات المختلفة وخاصة الإشهادية منها. هذا وعرف الحفل توزيع جوائز تشجيعية قيمة على التلميذات والتلاميذ الستة عشر الحاصلين على أعلى المعدلات إقليميا في الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا وفي الامتحان الجهوي الموحد لنيل شهادة السلك الإعدادي، وكذا في الامتحان الإقليمي الموحد لنيل شهادة الدروس الابتدائية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*