إئتلاف اليوسفية للتنمية يطالب الفردوس بافتتاح دار الشباب اليوسفية بالرباط

 

استحضارا من إئتلاف اليوسفية للتنمية حول تفعيل البرنامج الوطني التنشيطي للقرب صيف 2021 الذي تعتزم وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة الانخراط فيه ، وفي ذلك ينبه ائتلاف اليوسفية الوزارة المعنية إلى ضعف البنية دور الشباب و المراكز السوسيو رياضية للقرب في العديد من المناطق مما سيطرح محدودية الاستقطاب ، الى جانب ضعف إرادة اصلاح العديد من دور الشباب التي توجد في وضع اغلاق ،او كونها مخصصة لعملية التلقيح .
و يطرح ائتلاف اليوسفية نموذجا حيا حول وضعية دور الشباب بأكبر مقاطعة اليوسفية بالرباط التي تضم ساكنة تتجاوز 200 الف نسمة ، في مقابل احتواءها فقط على دار شباب وحيدة التي توجد فيها مواصفات متواضعة جدا ربما تعتقد الوزارة أنها كافية لتنزيل برنامجها التنشيطي للقرب الذي يعتبره ائتلاف اليوسفية برنامج تغيب فيه الرؤية و يحضر فيه الارتجال و غياب الاشراك الفعلي ومحدوديته التي تكشف عن سطحية و تأخير في مباشرة أجواء التحضير.
ويطالب إئتلاف اليوسفية وزير الثقافة و الشباب و الرياضة إلى التعجيل بفتح دار الشباب اليوسفية ودار الشباب التقدم
بالرغم من استكمال الإصلاحات بها لازال الجمعيات المدنية و الفعاليات الجمعوية تنتظر تفعيل أدوار دار الشباب .
خاصة أن حي اليوسفية و حي ابي رقراق و التقدم بالرباط سوف يحرم أطفالها و شبابها من اي استفادة ويقترح إئتلاف اليوسفية على وزارة الثقافة إلى تعجيل التنسيق مع وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي من اجل تعزيز الشراكة لانجاح البرنامج الوطني التنشيطي للقرب من خلال استغلال ساحات المدارس و الملاعب الرياضية للمؤسسات التعليمية و المعاهد من أجل توسيع عملية تأطير الاطفال و الشباب ودعم استفادتهم من المضامين التنشيطية و المعرفية و الرياضية في إطار التدابير الاحترازية .
و التي يمكن أن تجعل الاطفال و الشباب اكثر استفادة في ظروف صحية عوض تركهم للشارع و ضياع وقتهم بدون اي استفادة خارج اطار برامج مؤطرة وهادفة تنبني على خبرة المجتمع المدني و الاطر التربوية و خبرة أطر وزارة الثقافة و الشباب و الرياضية .
ويدعو ائتلاف اليوسفية الى فتح دور الثقافة و المتاحف وتعزيز دور الموارد البشرية للأطر وزارة الثقافة و الاتصال و الجامعات الرياضية واستغلال فضاءات الحدائق من اجل القيام بورشات متعددة و أنشطة متميزة تسمح بتجديد نفسية الاطفال و التخفيف عليهم من تداعيات جائحة كورونا و موسم دراسي استثنائي و تعزيز انخراط الجميع في انجاح البرنامج ، لان الغاية ينبغي ان تكون تعبئة و توحيد مجهودات جميع الفاعلين ، عوض ترك الاطفال و الشباب عرضة للضياع بدون أي تأطير .
و يرى الائتلاف ان يكون الاطفال و الشباب وسط أجواء التأطير الهادفة أفضل من اختزال البرنامج في مساحة ضيقة سيكون عديم الفائدة بلا جوهر ولا مضمون وبلا نتائج ملموسة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*