الأمن بالحسيمة يوقف 16 شخص عقب أحداث الريف الحسيمي والوداد

أسفرت العمليات النظامية التي باشرتها مصالح الأمن الإقليمي بالحسيمة، يوم الجمعة، عن ضبط 16 شخصا متورطا في أعمال الشغب وتخريب الممتلكات العمومية التي أعقبت إجراء مباراة كرة القدم بين فريقي الوداد البيضاوي وشباب الريف المحلي، برسم البطولة الوطنية الاحترافية.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم السبت، أن هذه العمليات الأمنية مكنت من توقيف 15 مشتبها فيه، تم وضعهم تحت الحراسة النظرية، بالإضافة إلى قاصر تم الاحتفاظ به رهن المراقبة الشرطية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل صلتهم المباشرة بأحداث العنف التي أسفرت في حصيلة أولية عن تعرض 69 شخصا لإصابات جسدية، من بينهم 15 موظف شرطة تم نقلهم للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.
كما سجلت مصالح الأمن الوطني، يضيف المصدر ذاته، تعرض خمس حافلات لأضرار مادية، إحداها تعرضت لحريق جزئي، وكذا تخريب 10 سيارات خاصة وسيارتين تابعتين لقوات حفظ النظام، بالإضافة إلى خسائر مادية في ممتلكات عامة وخاصة.
وأشار إلى أن الأبحاث والتحريات لا تزال جارية بالتنسيق مع السلطات المختصة، من أجل تحديد هوية المتورطين في هذه الأحداث، وذلك في أفق توقيفهم وتقديمهم أمام العدالة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*