الوزير الاتحادي بنعبد القادر ترك قضايا ومشاكل الادارة المغربية ومشى يحاضر في قلعة لحبيب المالكي ولم يقدر على زيارة اي ادارة

سياسي: وادي زم

يبدو ان الوزير المنتدب فب الادارة، لم يستوعب بعد الخطب الملكية القوية بخصوص تشريح واقع الادارة المغربية والمشاكل المتخبطة فيها نتيجة تراكم سنوات لسياسات عمومية فشلت في مصالحة المواطن المغرب يمع الادارة.
الوزير بنعبد القادر، يظهر انه لم يضع أسس وبرنامج عاجل لاصلاح اعطاب الادارة المغربية، وكانه يقوم بتسيير “مؤسسة تعليمية او مقاطعة”
وهذا ما كشفته مصادر على اطلاع بقضايا وزارة الوظيفة العمومية، التي قالت “سياسي” ان الوزير مغلوب على امره في وزارة تعيش فوضى وضعف المردودية والعطاء..امام التحديات التي طالب بها ملك البلاد في اصلاح حقيق لادارة المغربية.
ويظهر ان محمد بن عبد القادر عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي وزير الوظيفة العمومية، متفرغ للقاءات والقاء الدروس والمحاضرات، ولا أجرأة عملية في الواقع….وهذا ما ظهر من هلال حضوره في لقائ التواصلي مع مناضلي ومناضلات فرع ابي الجعد يوم السبت في قلعة رفيقه في الحزب لحبيب مالكي.
ورغم ان ابي جعد ما زالت تعيش التهميش لسنوات، ورغم ان الحبيب المالكي تائبها برلماني منذ سنوات، مدينة منعزلة اقتصاديا واجتماعيا..ومدينة بها البيب المالكي ووزير السياحة السابق لحسن جداد الذي هو الاخر برلماني بها……..
بنعبد القادر وجد نفسه في محاضرة ضعيفة يتكلم باسلوب “متفلسف” وابي جعد تعيش ادارتها غياب ادنى شروط العمل….ولم يقد الوزير حتى زيارة مؤسسة او ادارة بها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*