بأمر ملكي.. العثماني يجمع وزراءه لحل مشكل الخصاص في الماء بزاكورة

سياسي ــ هشام الفرجي

بعد خروج ساكنة زاكورة للاحتجاج على مشكل الخصاص في الماء بالإقليم واعتقال العشرات من المتظاهرين، قررت اللجنة الوزارية لمعالجة مشكل الخصاص في الماء، التي ترأسها يوم أمس الأربعاء رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، تكوین لجنة تقنیة تعمل في أقرب الآجال على إعداد مخطط استعجالي لتوفير الموارد المائية واقتراح حلول مبتكرة لتسریع الاستثمارات اللازمة.

ووفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة، قررت اللجنة، التي أمر الملك بتشكيلها، أيضا اقتراح التدابیر الضروریة لمعالجة كل حالة من حالات الخصاص في إطار تشاركي بین مختلف القطاعات، وتعزیز آلیات الحكامة لضمان نجاعة تعبئة الموارد المادیة للتزوید بالماء الشروب ومیاه الري.

هذا وتضم اللجنة التقنية، التي تقرر إحداثها، قطاعات الداخلیة والاقتصاد والمالیة والفلاحة والصید البحري والتنمیة القرویة والمیاه والغابات والتجھیز والنقل واللوجستیك والماء، والطاقة والمعادن والتنمیة المستدامة بالإضافة للمكتب الوطني للكھرباء والماء الصالح للشرب.

وخلال جلسة برلمانية، أقرت شرفات أفيلال اليدري، كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة بالماء، بمحدودية الموارد المائية بالمنطقة قائلة “زاكورة تعاني من محدودية الماء، وجفاف بنوي وهيكلي؛ لأن الموارد لا تستطيع سد الخصاص الذي تعاني منه

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*