بعد الزلزال السياسي…مكالمة هاتفية من عكاشة تحمل خبرا سارا ل”الزفزافي ورفاقه”‎

“هل الزلزال السياسي الذي أحدته الملك سيعجل بالإفراج على سراح معتقلي الريف ؟” سؤال يتبادر للأدهان لدى مجموعة من عائلات معتلقي أحداث الحسيمة وكذلك المتعاطفين مع الحراك .
وفي تدوينة نشرها الإعلامي عبد الحميد العزوزي عبر حسابه في الفيسبوك , :”مكالمات من عكاشة صباح اليوم مبتهحة بسلسلة القرارات المتخذة على خلفية ملف الحسيمة. أحد شباب عكاشة الذي نكل به في بداية اعتقاله أوضح أن خلاصات التحقيق والقرارات الأولى المعلنة تدين الحكومة وتبرئ شباب الحسيمة، بل أضاف أنها تشكل شرعية الإحتجاج.”
وتابع العزوزي تدوينته قائلا :”في معرض حديثه قال بأن إطلاق سراحهم هو الشطر الثاني من تصحيح الملف بطريقة عقلانية.
على عقلاء البلد أن يقدموا تحية كبيرة لهؤلاء الشباب بتمكينهم من حريتهم، وللحركية الاحتجاجية التي جرت فيها خلال السنة الجارية بالاستجابة لمطالبها، لأنها قدمت خدمة كبيرة للوطن بعد أن نبهت إلى السكتة القلبية التي كان البلد مقبل عليها لا محالة لو استمر الوضع على سابق عهده.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*