بعد سجنه لأشهر….خبر سار لمحبي سعد لمجرد وبهذه الطريقة سيعانق الحرية

كشفت معلومات خاصة أن النجم المغربي سعد لمجرد، قد قرر العودة إلى بلده المغرب بعد الانتهاء من الدعوى المقامة ضده في فرنسا، إثر الادعاء عليه من قبل فتاة فرنسية تدعى لورا بريول والتي اتهمته بضربها واغتصابها.

وحسب مجلة “العرب اليوم” المهتمة بالشأن الفني , أن واقعة الضرب قد تم إثباتها، لكن الاغتصاب لم يتم تعزيز اتهامه من خلال الطب الشرعي بعد أن رفضت الأخيرة الخضوع للفحص بعد قيامها برفع الشكوى ضد الشاب، الذي بدأت مرحلة جديدة في فصول تلك القضية العالقة بعد تحديد موعد جديد للمحاكمة في الشهر المقبل .

وأضاف المصدر ذاته ,أن لمجرد يرى أن الحكم سيكون لصالحه كونه غير مدان بالاغتصاب بل بالضرب، وان الحكم الذي من الممكن أن يصدر بحقه سوف يكتفي بمدة توقيفه، وبالتالي يصبح خارج إطار الإقامة الجبرية التي فرضت عليه منذ فترة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*