الوزير الاعرج……..ووأد الكتاب المغربي

بقلم عبدالهادي بريويك

إن قرار السيد وزير الثقافة والاتصال، منذ تعيين الحكومة الحالية لفترة من الزمان الذي أدى لتوقيف الآليات التي اعتمدتها الحكومة السابقة لصرف دعم الكتاب، مما نتج عنه عدم توصل مختلف الناشرين بالمستحقات المالية طبقا للعقود المبرمة مع وزارة الثقافة والاتصال تبعا لانقضاء الآجال القانونية لصرف الميزانيات القطاعية.
هذا القرار الذي سيدفع لامحالة بمختلف الفاعلين في المجال الإبداعي إلى التوقف عن الإبداع نظرا لمصاريف الطبع والتوزيع أو الدخول في مغامرات مالية غير محسوبة العواقب وتكبد مصاريفهم الخاصة لولوج عالم الفكر والنشر.

ومن خلال تجربتي المتواضعة وقد استفدت كغيري من المبدعين في عهد السيد محمد الأمين الصبيحي وزير الثقافة السابق من دعم الكتاب الأول، الأمر الذي حفزني إلى الاستمرارية في مسيرتي الأدبية معترفا بهذا التشجيع الذي يروم في العمق تحفيز المبدعين الذين لا يمتلكون القدرة على مواجهة مصاريف الطبع والنشر، إلى طبع ديواني الشعري الثاني الذي يحمل عنوان ” رومانسيات رجل غامض” فوجدت نفسي أمام هم تحمل مصاريف أعباء الطبع، نفقات على حساب قوت أبنائي في ظل القرار الوزاري القاضي بعدم دعم الكتب والمجلات الورقية.

هل نسير في اتجاه طمس الهوية الفكرية المغربية لذوي الدخل المحدود من المبدعين المغاربة ونترك العنان للفئات الميسورة القادرة على تحقيق عمليتي الطبع والنشر؟ أم أننا بصدد مواجهة وأد الأقلام المبدعة المنحدرة من فئات فقراء الشعب؟ أم علينا التنحي عن عالم الفكر والإبداع في ظل الإكراهات المادية؟؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*