سؤال الإسلام كتاب جديد للباحث محمد بهضوض

ينطلق هذا الكتاب من فكرة مؤداها أن العالم العربي الإسلامي ما فتئ يشهد منذ القرن 19 مشاريع فكرية واجتهادات عدة تروم تجديد الإسلام أو إصلاحه. وهي اجتهادات انقسمت إلى تيارات عدة (سلفية، حداثية، تأصيلية، جهادية، صوفية..)، اختلفت من حيث المقاربة أو المنهج، ولكنها اتفقت على شيء واحد تقريبا هو : أن حل مشاكل الحاضر يوجد في الماضي، ويكفي أن نراجع تراثنا ونعيد تأويل أو قراءة آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية ومدونات السلف الصالح تأويلا أو قراءة صحيحة حتى تستقيم حالنا وندخل جميعا إلى الجنة، آمين.
هذا ما أسماه الكاتب ب “الإسلام المستحيل”، على اعتبار أن مآل المثال أن يظل مثالا ومآل الطوبى أت تظل طوبى، مآل العواطف والأحلام أو التطلعات أن تظل كذلك، وأية محاولة لتطبيقها، بصورة مطلقة، هكذا على الأرض، كما في أذهان أصحابها، مآلها الفشل والطغيان والاستبداد، كما أفادنا التاريخ بأمثل عنه في الماضي والحاضر.
ذلك أن المطلقات أو الأحلام أو المثل، هي محركات ذهنية فحسب للفعل الإنساني، تكمن قوتها في اعتبارها متخيلا اجتماعيا لا يتوقف بناؤه عبر التاريخ، أي “سياسات للخلاص” تسعى المجتمعات إلى تحقيقها، دون أن تصل إليها أبدا.
و”الإسلام الممكن”، في رأي الكاتب، هو من يعطي الأولوية للحاضر قبل الماضي، للواقع قبل النظر، أي “الحل الملموس للواقع الملموس”. وهذا ليس تنكرا للتراث أو استخفافا بالنظر، لأن مشكلتنا ليست مع التراث (بوصفنا كائنات تراثية على كل حال) كما لاينقصنا النظر (كما يدل عليه تراكم المشاريع الفكرية).
ما ينقصنا “هنا والآن” هو العمل، الذي من شأنه إخراجنا من متاهات التأمل الذي لا ينتهي للإسلام المتخيل(التأويل والتأويل المضاد) إلى التغيير الضروري لواقعنا المادي، الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، حيث لايكون العقل، على رأي عبد الله العروي، عقلانية إلا أذا انطلقنا من الفعل وخضعنا لمنطقه منطق القول، بديهية؟ ما أصعب البديهيات !

3- السياق
يأتي هذا الكتاب في سلسلة الكتب التي نشرها الكاتب خلال السنوات الماضية، والتي تروم، في الجانب الفكري منها، نقد ما أسماه الكاتب ب “الفكر الجاهز”، أي الذي ينظر إلى الواقع نظرة تبسيطية تقوم على مبدأ “يكفي أن..” أو “يجب فعل كذا…”، انطلاقا من فكرة أو الإيديولوجية أو تأويل لنص معين.
وهو ما بدأه بكاتب له صدر في بيروت سنة 2012 عن مؤسسة ناشرون ودار الأمان ببيروت والرباط. ثم أردفه بكتابين أصدرهما سنة 1918 تحت عنوان “سياسات الخلاص” و”الرأي العام”، قبل أن يصدر كتابه الأخير تحت عنوان “الإسلام الممكن” سنة 1919، ومن المرتقب أن يستمر في هذا العمل الفكري التفكيكي، كما عبر عنه، في كتاباته القادمة.

4- من الكتب التي صدرت للكاتب
محمد بهضوض: صحافي وكاتب من المغرب، صدرت له عدة مقالات ودراسات في صحف ودوريات مختلفة، كما صدرت له خلال السنوات الأخيرة كتب عدة منها: التنمية والحكامة المحلية (2006)، و الإصلاح السياسي في المغرب (2007)، وتحديات المدينة (2012)، ونقد الفكر الجاهز (2012)، والمغرب الثقافي (2014)، والمشهد الثقافي (2014)، والفكر الثقافي (2014) والتنمية الثقافية (2015) وسياسات الخلاص (2018)، و الرأي العربي (2018)، وسؤال الإسلام (2019).

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*