نزهة الوافي: تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لمغاربة العالم يحظى بأهمية بالغة في إستراتيجية الوزارة

أجابت الوزيرة المنتدبة المكلفة بمغاربة العالم نزهة الوافي عن سؤال وجه اليها بمجلس النواب بخصوص ا”قلة الموارد البشرية المخصصة لبرنامج التعليم النظامي للغة العربية والثقافة المغربية الخاص بمغاربة العالم”.

واكدت نزهة الوافي ان ” تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية يحظى بأهمية بالغة في إستراتيجية الوزارة، وذلك تنزيلا للمقتضيات الدستورية،خاصة المادة 16 التي نصت على الحرص على الحفاظ على الوشائج الإنسانية مع المواطنات والمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج،ولاسيما الثقافية منها، وكذا تنميتها بهدف تحصينالهوية الوطنيةلهذه الفئة من المواطنين. كما ان تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية للأجيال الناشئة من مغاربة العالم يعتبر المرتكز الأساس للحفاظ على هويتهم الوطنية بكل أبعادها اللغوية والثقافية والروحية…”

وقالت الوافي انه تم ” تنفيذبرنامج التعليم الرسمي للغة العربية والثقافة المغربية بالخارج، الذي يستفيد منه حوالي 70.000 طفلة وطفل موزعين بالأساس على الدول الأوروبية،بطاقم تعليمي يتكون من 559 أستاذا،في إطار اتفاقيات شراكة مع كل من فرنسا، وإسبانيا، وبلجيكاو ذلك بجميع أنواعه، المندمج، و المؤجل و الموازي ويتم تدبير هذا البرنامج بشكل مشترك بين كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الشؤون الخارجية والتعاونالإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،بتنسيق تام معمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج.
كما تم عقد اجتماعات سنوية لفرق العمل الثنائية المكلفة بتتبع هذا البرنامج، والتي من خلالها يتم الوقوف على الحصيلة برسم السنة الدراسيةالمنتهية، وكذا الإعداد للسنة الدراسية الموالية وتدليل الصعوبات المحتملة كمايتم تحديد الخريطة المدرسية، والتي تأخذ بعين الاعتبار كل الحاجيات الجديدة المعبر عنها من أطر التدريس على مستوى المؤسسات التعليمية الرسمية ببلدان الاستقبالو الأسر و كذا النسيج الجمعوي.
وتم بناء عل نتائج التقييم، والاحتياجات الجديدة المعبر عنها تقوم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتنظيم اختبارات كتابية وشفوية لانتقاء الأساتذة الراغبين في تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج. وبذلك تتم الاستجابة للحاجيات من الأطر التعليمية المخصصة لهذا البرنامج….”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*