الفيلم الكوري الجنوبي “طفيلي” يفوز بالأوسكار ويصنع تاريخا جديدا

(رويترز)

– صنع الفيلم الكوري الجنوبي ”طفيلي“ (باراسايت) تاريخا جديدا في جوائز الأوسكار بعدما فاز بجائزة أفضل فيلم في حفل توزيع الجوائز الذي أقامته أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية في مسرح دولبي بلوس انجليس مساء الأحد ليصبح أول فيلم غير ناطق بالإنجليزية يحصد اللقب الأرفع بمجال السينما.

وحصل الفيلم الذي يتناول الهوة بين الأغنياء والفقراء في سول الحديثة أربعة جوائز أوسكار شملت أفضل مخرج وأفضل سيناريو لبونج جون هو وأفضل فيلم روائي دولي.

وقال بونج وهو يتسلم جائزة أفضل مخرج ”لم اتخيل أني سأفوز“.

وأبدى احترامه لزملائه الأربعة الآخرين الذين رشحوا للجائزة قائلا ”أتمنى لو حصلت على منشار وقسمت الأوسكار إلى خمسة (أجزاء) وتقاسمتها معكم جميعا“.

وفاز خواكين فينيكس بأول جائزة أوسكار عن أداء دور مهرج فاشل يجد الطريق للشهرة في ممارسة العنف بفيلم (الجوكر) وألقى كلمة مؤثرة عن تغير المناخ وحقوق الحيوان.

وفازت رينيه زيلويجر بجائزة أفضل ممثلة عن دورها للمغنية جودي جارلند وهي مسنة في فيلم السيرة الذاتية الموسيقي (جودي).

ونال فيلم (1917) عن الحرب العالمية الأولى ثلاث جوائز أوسكار لأفضل تصوير وأفضل مؤثرات بصرية وأفضل صوت فيما منح فيلم ”ذات مرة في هوليوود“ (وانس ابون أتايم إن هوليوود) الممثل براد بيت جائزة الأوسكار لأول مرة عن دوره كممثل مساعد.

وفازت لورا ديرن لأول مرة بالأوسكار عن دورها كممثلة مساعدة في فيلم ”قصة زواج“ (ماريدج ستوري).

وخرج فيلم ”الأيرلندي“ (ذي أيرشمان) من إنتاج شركة نتفليكس الذي يتناول عالم المافيا ورشح لعشر جوائز أوسكار من حفل توزيع الجوائز خالي الوفاض.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*