مادونا تؤكد إصابتها بفيروس كورونا في باريس

أكدت المغنية العالمية مادونا أن إصابتها بكوفيد 19 أثبتت بعد مرضها “قبل سبعة أسابيع” خلال جولتها في فرنسا مثل بعض أعضاء فرقتها، إلا أن كل هذا بات الآن مجرد ذكرى سيئة.

وكتبت مغنية “لا إيسلا بونيتا” ليل الأربعاء الخميس على مواقع التواصل الاجتماعي “عندما يكون الاختبار إيجابيا للأجسام المضادة، فهذا يعني أنك مصاب بالفيروس، وهذه كانت حالتي، إذ كنت مريضة في نهاية جولتي في باريس قبل سبعة أسابيع، مثل العديد من الفنانين الآخرين المشاركين في العرض”.

وأضافت مادونا البالغة من العمر 61 عاما “لكن في ذلك الوقت، ظننا جميعنا أننا نعاني من إنفلونزا شديدة. الحمد لله أننا بصحة جيدة الآن”.

ولم يتم الكشف عن كل هذه التفاصيل عندما انتهت جولة مادونا العالمية في التاسع من مارس قبل آخر عرضين كانا مقررين في العاصمة الفرنسية.

وبدأت مادونا جولتها “مدام إكس” في سبتمبر من نيويورك ومرت عبر شيكاغو وسان فرانسيسكو ولاس فيغاس ولوس أنجليس وبوسطن وفيلادلفيا وميامي ولشبونة ولندن.

وشهدت محطتها الباريسية عدة حوادث إذ تأخر عرض الليلة الأولى من الجولة في العاصمة الفرنسية ثلاث ساعة وبدأ عند منتصف الليل في 22-23 فبراير ثم الغي العرض الذي كان مقررا في الأول من مارس بسبب تعرض الفنانة “لإصابات”، وفقا لصالة “غران ريكس” للحفلات.

سياسي – أ ف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*