صرخة الفنان المغربي في زمن كورونا

الفنان المغربي يشعل وسائط التواصل الاجتماعي بصرخة احتجاج على سوء وضعيته في زمن كورونا ، الذي تحول بالنسبة له إلى زمن للتنكر لدوره الإشعاعي الثقافي ، تنكر واضح من خلال تهميش الحكومة لهذه الفئة ، بحيث و طيلة شهرين من تفشي الوباء لم تبرمج الحكومة و من خلالها وزارة الثقافة اي مقترح او إجراء للنظر في سوء وضعيتهم، كباقي الفئات المتضررة من تفشي الجائحة، في الوقت الذي وضعت فيه حكومات العديد من الدول فنانيها ضمن قائمة المتضررين المباشرين، مخصصة تدابير و إجراءات لرفع الحيف عنهم عبر تعويضات و آليات دعم استثنائية .
هنا يتساءل الجميع عن اية مساهمة لوزارة الثقافة في الحد من الآثار السلبية لجائحة فيروس كورونا؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*