جمعية مسرح الأكواريوم تنظم أنشطة بديلة واستثنائية عبر مواقع التواصل الإجتماعي في زمن الطوارئ

في إطار مشروع نساء رائدات، لجمعية مسرح الأكواريوم بشراكة مع منتدى الفدراليات فرع المغرب، والذي يتضمن برامج متعددة ومتنوعة  تهدف الى تسليط الضوء والتحسيس وكذلك المرافعة من أجل تمكين المرأة من الأدوار الريادية في شتى المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعلمية والثقافية. في مجال مسرح المنتدى تم إنجاز وعرض مسرحية “حيثيات” بمشاركة نخبة من الفنانين المغاربة في عدد من المدن المغربية، وكان من المنتظر خلال شهري أبريل وماي تقديم لعبة عائلية “نساء رائدات” لعبة تعرف بالنساء المغربيات الرائدات في مجالات متعددة، بالإضافة إلى كابسولات سمعية بصرية تثقيفية في موضوع الريادة النسائية.

ونظرا للطواريء الصحية التي تعرفها المملكة المغربية بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد 19، فقد تم تأجيل تقديم اللعبة والكبسولات الى تاريخ لاحق.

وباتفاق بين جمعية مسرح الأكواريوم وشريكها منتدى الفدراليات فرع المغرب، تعمل الجمعية على تنظيم أنشطة بديلة واستثنائية عبر صفحاتها بالفايسبوك والتويتر، تتضمن هذه الأنشطة مسابقة “آجيو نلعبو” وهي عبارة عن سؤال وجواب والمستنبطة من لعبة “نساء رائدات” التي أبدعتها جمعية مسرح الأكواريوم، وهي فرصة للتواصل مع جمهور جمعية مسرح الأكواريوم وكذلك التعريف بهذه اللعبة وأهدافها. كما عملت الجمعية على تحويل سيناريو الكابسولات إلى قصص مصورة والتي سيتم نشرها على صفحات الفايسبوك كلوحات قصصية وكذلك كفيديوهات دينامية طيلة مدة الحجر الصحي.

وتجدر الإشارة أن هذا المشروع الذي يجمع جمعية مسرح الأكواريوم ومنتدى الفدراليات فرع المغرب سيتم إتمام أنشطته بعد الحجر الصحي، كما أن المشروع سيعرف مرحلة ثانية تهدف إلى تطوير هذه الأنشطة من خلال تحويل مسرحية حيثيات من مسرح المنتدى إلى مسرحية متكاملة بالاعتماد على خلاصات عروضها كمسرح منتدى، والثاني يهدف الى تحويل اللعبة إلى تطبيق رقمي يتم تداولها عبر الانترنيت بالإضافة إلى أنشطة أخرى.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*